قوات المعارضة الليبية تقترب من سرت مسقط رأس القذافي

Sun Aug 28, 2011 6:40pm GMT
 

(لإضافة ان مصفاة تكرير النفط جاهزة لاستئناف العمل وتفاصيل)

من سامية نخول

طرابلس 28 أغسطس اب (رويترز) - ضيقت قوات المعارضة الليبية الخناق على سرت مسقط رأس العقيد معمر القذافي اليوم الأحد وتعهدت بالسيطرة عليها بالقوة اذا فشلت المفاوضات بشأن استسلامها.

ويركز حكام ليبيا الجدد الذين يحاولون بسط سيطرتهم على جميع انحاء البلاد أعينهم على مدينة سرت الساحلية وبلدتين اخريين يسيطر عليهما انصار القذافي وهما سبها في الجنوب الغربي والجفرة في الجنوب الشرقي.

وقال أحد القادة العسكريين ان قواته على مسافة مئة كيلومتر من سرت من الشرق وان قوات اخرى تتقدم من ناحية الغرب.

وقال المتحدث العسكري باسم المجلس الوطني الانتقالي في مدينة بنغازي بشرق البلاد انهم سيواصلون المفاوضات ما دام ذلك ضروريا لكن تحرير هذه المدن سيحدث ان عاجلا ام اجلا.

وقال العقيد احمد باني انها مسألة ايام.

وفي طرابلس لا تزال رائحة الجثث المتعفنة والقمامة المحترقة منتشرة في المدينة التي اقتحمتها القوات المناهضة للقذافي الاسبوع الماضي. ويظهر المزيد والمزيد من الجثث بعضها لجنود القذافي وآخرين ضحايا لأعمال قتل خارج نطاق القضاء.

وقال مسؤول ليبي انه تم العثور على 75 جثة في مستشفى ابو سليم كما عثر على 35 جثة في مستشفى اليرموك.   يتبع