العراق يتهم دولا عربية بالضلوع في قتل زوار شيعة في الانبار

Sun Sep 18, 2011 7:06pm GMT
 

من وليد ابراهيم

بغداد 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال العراق اليوم الاحد ان مسلحين عربا شاركوا في قتل 22 شخصا اغلبهم من الزوار الشيعة في محافظة الانبار السنية واتهم دولا اخرى بمحاولة اثارة التوتر الطائفي في البلاد.

وهاجم مسلحون يوم الاثنين حافلتين تقلان زوارا شيعة كانوا في طريق العودة من كربلاء إلى سوريا وقتلوا 22 رجلا وتركوا 15 امرأة و12 طفلا ورجلان مسنان. وكان من بين القتلى اربعة من رجال الشرطة السنة الذين ركبوا الحافلتين لتوصيلهم الى بلدتهم.

ويهدد حادث قتل الزوار الذي اعقبه رد فعل غاضب لاعتقال السلطات الشيعية في كربلاء ثمانية من المشتبه بهم في الانبار بعودة اعمال العنف الطائفي.

والانبار هي احدى معاقل السنة وسبق ان شهدت بعضا من اسوأ أعمال العنف خلال حرب العراق.

وقال مدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة الفريق فاروق الاعرجي ان من بين من نفذوا الهجوم عربا من خارج العراق.

وقال في مؤتمر صحفي ان الهجوم كان عملية اعدت جيدا وان العديد من الاطراف الخارجية شاركت فيها.

واضاف ان بعضا ممن شاركوا في هذه العملية ينتمون إلى جنسيات دول عربية وان دولا عربية شاركت في الهجوم بكميات كبيرة من الدولارات.

واحجم الاعرجي عن ذكر اي دولة بالاسم لكنه قال ان المشتبه بهم اعترفوا ان دولا اخرى شاركت في هذا الهجوم.   يتبع