اتفاق المصالحة الفلسطينية يتعثر

Sun Jan 8, 2012 6:54pm GMT
 

من نضال المغربي

غزة 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد انها ستعيد تقييم اتفاق المصالحة مع حركة حماس في اعقاب منع حماس لوفد من فتح من زيارة قطاع غزة الاسبوع الماضي.

وقالت اللجنة المركزية لحركة فتح في بيان إن سلوك حماس يدل على انها غير معنية بتطبيق اتفاق المصالحة الذي وقع في القاهرة العام الماضي وتضمن تشكيل حكومة وحدة وإجراء انتخابات برلمانية في الرابع من مايو ايار.

ويتناقض التوتر بين فتح وحماس مع الاجواء الايجابية التي أكد عليها الجانبان في ديسمبر كانون الاول عندما اجتمع عباس في القاهرة مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس واتفقا على خطوات لانهاء الخلافات.

وقالت فتح ان اجهزة حماس الأمنية أوقفت ثلاثة من كبار مسؤوليها عند مدخل قطاع غزة الذي تحاصرة إسرائيل يوم الجمعة مما اضطرهم إلى العودة.

وقالت فتح في بيان ان هذه الممارسات "مهينة وغير لائقة."

واتهمت حماس بدورها حركة فتح بالتنصل من الاتفاق الذي توسطت فيه مصر لانهاء اربعة أعوام من العداء الذي أحدث انقساما في الحركة الوطنية الفلسطينية.

وقالت حماس ان عباس يعطي لمحادثات السلام مع إسرائيل -التي تجري في الأردن- اهمية على تحقيق الوحدة الفلسطينية.

ويحاول المشاركون في تلك المحاثات البحث عن سبيل لاستئناف المفاوضات المباشرة المتوقفة منذ أكثر من عام.   يتبع