8 كانون الثاني يناير 2012 / 18:58 / منذ 6 أعوام

اتفاق المصالحة الفلسطينية يتعثر

من نضال المغربي

غزة 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد انها ستعيد تقييم اتفاق المصالحة مع حركة حماس في اعقاب منع حماس لوفد من فتح من زيارة قطاع غزة الاسبوع الماضي.

وقالت اللجنة المركزية لحركة فتح في بيان إن سلوك حماس يدل على انها غير معنية بتطبيق اتفاق المصالحة الذي وقع في القاهرة العام الماضي وتضمن تشكيل حكومة وحدة وإجراء انتخابات برلمانية في الرابع من مايو ايار.

ويتناقض التوتر بين فتح وحماس مع الاجواء الايجابية التي أكد عليها الجانبان في ديسمبر كانون الاول عندما اجتمع عباس في القاهرة مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس واتفقا على خطوات لانهاء الخلافات.

وقالت فتح ان اجهزة حماس الأمنية أوقفت ثلاثة من كبار مسؤوليها عند مدخل قطاع غزة الذي تحاصرة إسرائيل يوم الجمعة مما اضطرهم إلى العودة.

وقالت فتح في بيان ان هذه الممارسات ”مهينة وغير لائقة.“

واتهمت حماس بدورها حركة فتح بالتنصل من الاتفاق الذي توسطت فيه مصر لانهاء اربعة أعوام من العداء الذي أحدث انقساما في الحركة الوطنية الفلسطينية.

وقالت حماس ان عباس يعطي لمحادثات السلام مع إسرائيل -التي تجري في الأردن- اهمية على تحقيق الوحدة الفلسطينية.

ويحاول المشاركون في تلك المحاثات البحث عن سبيل لاستئناف المفاوضات المباشرة المتوقفة منذ أكثر من عام.

وقالت حماس في بيان ”إذا كان لدى حركة فتح قرار مسبق بالعودة إلى مربع المفاوضات مع العدو الصهيوني والتراجع عن المصالحة فهذا شأنها وهي التي تتحمل كامل المسئولية عن تبعات هذا القرار أمام الشعب الفلسطيني وأمام الوسيط المصري وأمام الأمة العربية جمعاء التي استبشرت خيرا بالمصالحة“.

وفي حين تعترف فتح بإسرائيل وتبدي استعدادا للتوصل معها إلى اتفاق سلام عن طريق التفاوض فإن حماس ترفض ذلك. وأدى هذا الموقف إلى صدور تحذير من إسرائيل بأن اي اتفاق بين الفصائل الفلسطينية سيقوض جهود السلام.

وسيطرت قوات حماس على غزة في عام 2007 بعد حرب اهلية قصيرة اسفرت عن مقتل المئات من مواطني غزة الكثير منهم من فتح وحماس. وأضعفت الخلافات السياسية بين الحركتين تطلعات الفلسطينيين لإقامة دولة مستقلة.

ونفت وزارة الداخلية التابعة لحركة حماس إصدار اي قرار لمنع زيارة مسؤولي فتح واتهمت الحركة التي يتزعمها عباس بتضخيم ما حدث كذريعة للتنصل من التزاماتها بشأن المصالحة.

وأوضحت ان نبيل شعث المسؤول الكبير بحركة فتح زار غزة لعدة ايام دون ان يواجه اي قيود.

واتهمت ايضا صخر بسيسو مبعوث عباس ”بالاساءة الى الذات الالهية“ عندما طلب منه احد ضباط حماس الانتظار لحين الاتصال بقادته.

وقالت حماس ان بسيسو سيحال إلى القضاء بتهمة التجديف إذا زار غزة في المستقبل.

ح ع - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below