تسجيل مصور يظهر مسلحين ينصبون كمينا لقافلة امنية سورية

Wed Dec 28, 2011 6:59pm GMT
 

بيروت 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اظهر تسجيل مصور التقطه مسلحون معارضون للحكومة السورية اليوم الاربعاء مقاتلين ينصبون كمينا لقافلة من قوات الامن ويطلقون النار عليها لمدة دقيقة تقريبا قبل انسحابهم.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان اربعة على الاقل من افراد القوات الحكومية قتلوا في الكمين الذي نصبه أفراد من الجيش السوري الحر وهو تجمع فضفاض للقوات المنشقة عن الجيش السوري والمسلحين الموالين لهم.

وقال المرصد ان الكمين وقع على طريق قرب قرية داعل في محافظة درعا الجنوبية مهد الانتفاضة التي اندلعت قبل تسعة اشهر ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد.

ويظهر في المقطع المصور الذي يستمر اقل من ثلاث دقائق تسعة رجال يحملون الاسلحة الالية فوق ما يبدو انه منزل مهجور تحيط به الاشجار ويواجه الطريق الرئيسي.

ثم يظهر صوت يحصي عشر حافلات وبعده صوت شخص آخر يقول انه يجب عدم الانتظار اكثر من ذلك. ثم ينطلق بعدها وابل من الرصاص.

وأطلق المسلحون النار على الحافلات لمدة دقيقة. ثم تحول المصور إلى ملصق يحمل شعار الجيش السوري الحر وبعدها سمع صوت يدعو المسلحين للانسحاب. وبدأ المسلحون الانسحاب بينما كان دوي إطلاق النار لا يزال مسموعا.

ومن المتوقع ان يزور فريق من مراقبي الجامعة العربية الذين سيحددون مدى التزام سوريا بوقف حملتها الامنية على المحتجين درعا غدا الخميس.

وتقول الامم المتحدة ان 5000 شخص على الاقل قتلوا في هذه الحملة. وتقول سوريا انها تقاتل جماعات مسلحة تتهمها بقتل 2000 على الاقل من قواتها الامنية.

ا ج - أ س (سيس)