الفيضانات تجبر السلطات على إجلاء الآلاف في بنسلفانيا ونيويورك

Thu Sep 8, 2011 8:10pm GMT
 

من ديف وارنر

فيلادلفيا 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - تسببت الأمطار الغزيرة الناجمة عن بقايا العاصفة المدارية لي في فيضانات عارمة بشرق الولايات المتحدة مما دفع السلطات لإجلاء 65 ألف شخص من مدينة ولكس باري بولاية بنسلفانيا كما غمرت المياه المنازل والشركات من ماريلاند وحتى نيو انجلاند.

وصدرت أوامر إجلاء ايضا في ولاية نيويورك نتيجة الفيضانات الناجمة عن العاصفة التي ضربت منطقة خليج المكسيك واختبرت قوة التحصينات المقامة ضد الفيضانات في نيو اورليانز.

وأغلقت السكك الحديدية والطرق السريعة المزدحمة في منطقة فيلادلفيا وابلغ عن ثلاث حالاة وفاة على الأقل نتيجة الفيضانات في بنسلفانيا التي اعلنت عاصمتها هاريسبيرج حالة الطواريء.

وبلغ منسوب الامطار في وسط بنسلفانيا خارج هاريسبيرج 30 سنتيمترا.

وارتفع منسوب المياه في الانهار والجداول بفعل الاعصار ايرين الذي تسبب في فيضانات في اواخر اغسطس اب بنفس المنطقة مما هدد مدنا وبلدات في بنسلفانيا ونيويورك ونيوجيرزي .

وقال ستيفن اوربن مفوض مقاطعة لوزرن في بنسلفانيا انه تم إجلاء نحو 65 الف شخص من ولكس باري صباح الخميس بسبب ارتفاع منسوب مياه نهر سسكوهانا وان نحو 35 ألفا اخرين في المقاطعات المجاورة عرضة للخطر.

واضاف ان من المتوقع ارتفاع منسوب مياه النهر الى 12.4 متر في وقت لاحق اليوم الخميس وان حواجز قد وضعت في ولكس باري لصد المياه.

وفي ولاية نيويورك اعلنت السلطات عن عمليات إجلاء اجبارية لنحو عشرة آلاف ساكن في مقاطعتي بنجهامتون وبرومي قرب الحدود مع بنسلفانيا وبلدات اخرى في مقاطعتي شنكتادي وشوهاري.   يتبع