18 كانون الأول ديسمبر 2011 / 20:22 / بعد 6 أعوام

الاسلاميون بمصر يقولون انهم حصدوا 75 % من أصوات ناخبي المرحلة الثانية

(لاضافة تعليقات من حزب النور السلفي ونسبة الاقبال)

من مروة عوض وتميم عليان

القاهرة 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال حزبان اسلاميان بارزان في مصر اليوم الأحد ان قوائمهما فازت بنحو ثلاثة أرباع أصوات الناخبين الذين شاركوا في المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية الأمر الذي يعزز مكاسبهم في الانتخابات التي تجرى على ثلاثة مراحل.

وقال مصدر بحزب الحرية والعدالة الجناح السياسي لجماعة الاخوان المسلمين في مصر ان الحزب حصل على نحو 40 في المئة من الأصوات التي أحصيت في المرحلة الثانية من الانتخابات.

وقال متحدث باسم حزب النور السلفي ان قوائمه حصلت على زهاء 35 في المئة من أصوات الناخبين.

وفي المرحلة الاولى من الانتخابات حصلت قوائم حزب الحرية والعدالة على نحو 37 في المئة وحصلت قوائم حزب النور على 24 في المئة من الأصوات.

وهذه الانتخابات التي تجرى على مدى ستة أسابيع هي الاولى منذ الاطاحة بحسني مبارك في فبراير شباط.

ولم تعلن بعد النتائج الرسمية للتصويت لصالح القوائم. لكن مندوبي الأحزاب الذين تابعوا عمليات الفرز كانت توقعاتهم بعد الجولة الأولى دقيقة الى حد كبير.

ورغم تقدمهم على باقي الأحزاب حتى الآن بناء على نتائج التصويت في الانتخابات التي تجرى آخر مراحلها في يناير المقبل لم يتضح ما اذا كان الحزبان الاسلاميان المتنافسان سيشكلان تحالفا في البرلمان لأن كل منهما يتحدث بحذر عن الآخر.

وتتوخى قيادة جماعة الاخوان المسلمين الحذر بشأن تشكيل ائتلاف إسلامي حاكم ربما ينظر له المصريون من اتجاهات سياسية أخرى على أنه مثير للانقسام في فترة تحتاج فيها البلاد الى وحدة وطنية أوسع. ويتهم سياسيو حزب النور الاخوان المسلمين بالتهاون تجاه القيم الاسلامية.

وقال مصدر حزب الحرية والعدالة ان توقع نسبة 40 في المئة مبني على الفرز الذي اكتمل في 11 دائرة من 15 دائرة أُجريت فيها الانتخابات في المرحلة الثانية. وتجرى الانتخابات بنظام القائمة النسبية.

وفي بيان منفصل أعرب حزب الحرية والعدالة عن قلقه من إمكانية تغيير النتيجة النهائية لغير صالحه قائلا انه لاحظ اختلافات بين احصائياته والارقام الرسمية. ولم يحدد الحزب كيفية حدوث هذا التفاوت.

ورصد مراقبون مستقلون انتهاكات انتخابية مثل الدعاية غير المشروعة أمام مراكز الاقتراع. وسوف تعاد الانتخابات في احدى دوائر القاهرة في المرحلة الأولى بعد فقد أو إتلاف البطاقات أثناء الفزر.

وقالت اللجنة العليا للانتخابات ان الانتهاكات لم تقوض شرعية الانتخابات عموما.

وطبقا لنظام الانتخابات المعقد في مصر ينتخب ثلثا اعضاء مجلس الشعب المنتخبين وعددهم 498 عضوا بقوائم حزبية والثلث الباقي بنظام الانتخاب الفردي. وما زال نحو 60 مقعدا من مقاعد الفردي في المرحلة الثانية مفتوحة للمنافسة في جولة الاعادة.

وأعلن عبد المعز ابراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات نتائج المقاعد الفردية في مؤتمر صحفي مساء اليوم الأحد قائلا ان شخصا واحدا فقط فاز دون حاجة لإعادة.

وستجرى إعادة على بقية المقاعد لعدم حصول اي مرشح على نسبة تفوق 50 في المئة المطلوبة للفوز من الجولة الاولى. ولم يعلن ابراهيم نتائج القوائم الحزبية.

وقال حزب الحرية والعدالة في صفحته على موقع فيسبوك ان 47 من مرشحيه سيخوضون اعادة المرحلة الثانية.

وقال يسري حماد المتحدث باسم حزب النور لرويترز قبل ان تعلن اللجنة العليا للانتخابات نتائج المرحلة الثانية ان قوائم الحزب فازت بنحو 35 في المئة من أصوات الناخبين وان الحزب يتوقع ان يخوض 35 من مرشحيه جولة الاعادة على المقاعد الفردية.

وقالت اللجنة العليا للانتخابات ان نسبة الاقبال على التصويت في المرحلة الثانية بلغت 67 في المئة.

م م - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below