8 كانون الثاني يناير 2012 / 20:48 / منذ 6 أعوام

مشرف يقول انه سيعود إلى باكستان لقيادة حزبه الجديد في الانتخابات

(لإضافة اعلان مشرف ومظاهرة وتغيير المصدر)

كراتشي 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف اليوم الاحد انه يعتزم العودة إلى باكستان في وقت لاحق هذا الشهر لقيادة حزبه الذي تشكل مؤخرا رغم المخاوف بشأن أمنه وسلامته وإمكانية تعرضه للاعتقال.

وقال مشرف لحشد من نحو ثمانية آلاف من انصاره في وسط كراتشي في كلمة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من دبي ”هناك محاولات لإثارة مخاوفي لكن هؤلاء الناس لا يعرفون انني لست ممن يخافون.“

وأشار الجنرال السابق الى انه سيعود في الفترة ما بين 27 و30 يناير كانون الثاني دون ان يلتفت الى التهديدات الامنية. وقال ”لقد خضت حروبا. أنا لا أهاب الخطر.“

ومن شأن عودة مشرف لقيادة حملة حزب الرابطة الاسلامية لكل باكستان في الانتخابات التي تجرى بحلول 2013 ان تزيد حالة الغموض السياسي في وقت يتصاعد فيه التوتر بين الحكومة المدنية والجيش الذي يهيمن على شؤون السياسة الخارجية والامن.

وكان مشرف قد استقال من منصبه وانتقل للعيش خارج البلاد منذ عام 2008 وهددت الحكومة الائتلافية الجديدة بملاحقته جنائيا.

وتراجعت شعبية مشرف بعد ان خاض نزاعا مع السلطة القضائية وفرض حالة الطوارئ لفترة قصيرة عام 2007.

وذكرت مصادر سعودية وباكستانية لرويترز اليوم الاحد ان مشرف الذي استولى على السلطة عام 1999 في انقلاب عسكري ينوي السفر إلى السعودية لكسب تأييدها قبل ان يتوجه إلى بلاده.

وتملك السعودية نفوذا قويا في الدوائر السياسية الباكستانية بسبب الدعم الذي تقدمه لباكستان.

وقال مصدر سعودي ”سيسافر مشرف إلى السعودية قريبا للحصول على التأييد قبل عودته إلى باكستان.“

وأكد مصدر باكستاني أن مشرف الذي يقيم حاليا في دبي سيسافر إلى السعودية قريبا.

ورفض المصدر تحديد شكل الدعم الذي يسعى له الرئيس السابق. لكن بعض التقارير تقول إن مشرف الذي يواجه اعتقالا محتملا لاتهامات بأنه لم يوفر التأمين اللازم لرئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو قبل اغتيالها عام 2007 سيطلب من السعودية ضمانات لعدم احتجازه.

كما يواجه مشرف تهديدات من جانب المتشددين الاسلاميين الذين يسعون للانتقام منه بسبب الحملة الامنية الضارية التي شنها ضدهم.

وفي 2007 ساهم العاهل السعودي الملك عبد الله في التوسط من اجل عودة رئيس الوزراء السابق نواز شريف الذي دفعه مشرف للتوجه الى السعودية عام 2000 في اطار ما قالت حكومته انه اتفاق مع شريف على قضاء عشر سنوات في المنفى.

وقالت مصادر سعودية ان المملكة قلقة بشأن الخلافات المحتدمة بين الجيش الباكستاني والحكومة في الآونة الاخيرة.

وقال مصدر باكستاني ”استقرار باكستان مهم جدا للمنطقة ولابد من الحفاظ عليه.“

ا ج - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below