مقتل اثنين في إطلاق نار في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا

Thu Dec 8, 2011 8:13pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

واشنطن 8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت جامعة فرجينيا للتكنولوجيا اليوم الخميس إن شخصين قتلا في إطلاق نار بالجامعة مسرح إحدى أسوأ المذابح في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت في بيان إن ضابطا بشرطة الحرم الجامعي قتل بعد الظهر بفترة وجيزة كما عثر على ضحية أخرى في مرآب قريب للسيارات. وكان هناك شهود عيان على اطلاق النار.

وأضافت أن المهاجم فر سيرا على الأقدام ولا يعرف مكانه.

وقال دانا كروكشانك المتحدث باسم الجامعة لرويترز "صدرت توجيهات للجميع بالبقاء داخل المباني وإغلاق جميع الأبواب الخارجية والابتعاد عن النوافذ."

وأعاد الحادث إلى الأذهان مذبحة وقعت في ابريل نيسان 2007 عندما قتل طالب مريض عقليا 32 شخصا وأصاب 25 آخرين قبل أن ينتحر في المنطقة الريفية من الحرم الجامعي في شيناندواه فالي على بعد نحو 400 كيلومتر من واشنطن.

وكان هذا أشد حوادث إطلاق النار فتكا من فعل شخص واحد في تاريخ الولايات المتحدة.

وتعرضت الجامعة لانتقادات بسبب بطء استجابتها للحادث ووضعت بعد ذلك نظام إنذار في أنحاء الحرم الجامعي.

م ص ع - أ س (من)