ليبيا تستعيد عضويتها في مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة

Fri Nov 18, 2011 8:33pm GMT
 

الأمم المتحدة 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أعادت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الجمعة عضوية ليبيا في مجلس حقوق الانسان التابع للمنظمة الدولية لتنهي بذلك تعليقا فرضته الأمم المتحدة على طرابلس مع اندلاع الحرب الأهلية هناك.

وقدم نائب المندوب الليبي لدى الأمم المتحدة ابراهيم الدباشي مشروع قرار للجمعية المؤلفة من 193 دولة يقول ان الدول الأعضاء "ترحب بالالتزامات التي قطعتها ليبيا بالوفاء بتعهداتها بموجب القانون الانساني الدولي ودعم وحماية حقوق الانسان والديمقراطية وحكم القانون."

ووافقت الجمعية العامة على المشروع لكن دون أن يحظى بالاجماع مثلما طلب الدباشي. وحصل المشروع على تأييد 123 صوتا واعتراض أربعة وامتناع ستة أعضاء عن التصويت. ولم تشارك عشرات الدول في التصويت.

كانت الجمعية العامة قد علقت عضوية ليبيا في المجلس المؤلف من 47 دولة في الأول من مارس آذار بعد أن اتهم المجلس حكام ليبيا آنذاك بارتكاب "انتهاكات واسعة ومنهجية لحقوق الانسان" في حملتهم على المحتجين المطالبين بالديمقراطية.

وفي كلمة أمام الجمعية قبل التصويت الذي جرى اليوم الجمعة أقر الدباشي بوجود "حالات معزولة" لانتهاكات حقوق الانسان أثناء الحرب التي استمرت سبعة أشهر بين القوات الموالية للعقيد الراحل معمر القذافي والمعارضين الذين أطاحوا به.

وكرر الدباشي القول بأن الحكومة الانتقالية في ليبيا تحقق في الملابسات المحيطة باعتقال القذافي ومقتله الشهر الماضي.

أ س - ع ع (سيس)