قراصنة يقولون انهم يحتجزون رهينة بريطانية في وسط الصومال

Sun Sep 18, 2011 8:15pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

مقديشو 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال قراصنة وأحد شيوخ القبائل اليوم الأحد ان امرأة بريطانية كانت قد خطفت في كينيا بعد مقتل زوجها موجودة الآن بين ايدي قراصنة صوماليين في وسط الصومال.

وهاجم مسلحون مجهولون قرية كيوايو سفاري النائية الاحد الماضي وقتلوا بالرصاص اداريا في مجال النشر يدعى ديفيد تيبات (58 عاما) وخطفوا زوجته جوديث (56 عاما) وفروا على متن قارب.

وقال قرصان يدعى محمد وهو فرد في عصابة تحرس الرهينة البريطانية لرويترز "احضرها زملائي. وانا من بين من يحرسونها... هي بصحة جيدة رغم انك تلحظ التعب على وجهها."

وأكد أحد شيوخ القبائل في وسط الصومال وصول الرهينة البريطانية.

وقال الشيخ عبد الله علي ابوكار لرويترز اليوم الاحد "وصلت قافلة للقراصنة هنا منذ ساعتين واحضروا سيدة بريطانية. نحن نشعر بخيبة امل شديدة فلا نريد ان تكون منطقتنا مكانا للاحتفاظ بأبرياء مخطوفين."

ويقوم القراصنة الصوماليون بأعمال الخطف في خليج عدن والمحيط الهندي لكن المسلحين الصوماليين هاجموا غربيين عبر الحدود مع كينيا أكثر من مرة.

وخطف ثلاثة من عمال الاغاثة في يوليو تموز 2009 وراهبتين غربيتين في نوفمبر تشرين الثاني 2008.

وقالت جماعة الشباب الاسلامية المتمردة ذات الصلة بتنظيم القاعدة انها لا علاقة لها بالخطف بينما قالت بريطانيا انها تعمل جاهدة لتأمين الافراج عنها.   يتبع