محام:القاضي الايراني لن يفرج عن سجينين امريكيين قبل الثلاثاء

Sun Sep 18, 2011 8:36pm GMT
 

طهران 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال محام يمثل اثنين من الأمريكيين أدينا بالتجسس في إيران اليوم الأحد إن الافراج عنهما قد يتأجل إلى يوم الثلاثاء لأن القاضي الذي يتولى القضية في عطلة.

وكان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد قال في مقابلة مع شبكة تلفزيونية أمريكية الاسبوع الماضي إنه سيتم الافراج عن شين باور وجوش فتال في الايام القادمة في لفتة انسانية قبل رحلته إلى الامم المتحدة في نيويورك.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية في سلطنة عمان يوم الجمعة إن السلطنة أرسلت طائرة إلى إيران لنقل الأمريكيين.

وكان قد ألقي القبض على الرجلين في 2009 عند الحدود مع العراق حيث قالا إنهما كانا يقومان بنزهة في الجبال كسائحين. وأدين الاثنان بدخول البلاد بشكل غير قانوني وبالتجسس وحكم عليهما الشهر الماضي بالسجن ثمانية أعوام.

ومازال يتعين تصديق السلطة القضائية الإيرانية على الاتفاق الخاص بالافراج عنهما. وقالت السلطة القضائية الاربعاء الماضي ان الافراج عنهما ليس وشيكا مما ينم عن وجود خلاف بين النخبة الحاكمة في البلاد.

وقال المحامي مسعود شفيع انه يسعى للحصول على توقيع القاضي للافراج عنهما.

وقال شفيع لرويترز "يتعين علينا الانتظار إلى الثلاثاء عندما يعود القاضي حتى يتسنى له التوقيع على الوثائق."

وقال المحامي الاسبوع الماضي انه سيتم الافراج عن الرجلين بكفالة قدرها 500 ألف دولار لكل منهما. وكان قد تم اعتقال الأمريكية سارة شورد مع الرجلين لكن السلطات الإيرانية سمحت لها بالعودة إلى بلدها في سبتمبر ايلول 2010 بعد دفع كفالة 500 ألف دولار.

وتأجل الافراج عن شورد على نحو مماثل لعدة ايام من قبل السلطة القضائية بعد ان كان قد تم الاعلان عن اطلاق سراحها.   يتبع