مسؤولون امريكيون يتوقعون تفشي الاصابة ببكتريا الليستريا في اكتوبر

Wed Sep 28, 2011 8:54pm GMT
 

28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون طبيون اليوم الاربعاء إن حالات الاصابة ببكتيريا الليستريا التي ظهرت مؤخرا في الولايات المتحدة والمرتبطة بثمار كنتالوب ملوث ستزداد على الارجح خلال الشهر القادم مع زيادة عدد الأشخاص الذين بدأت تظهر عليهم اعراض المرض.

وتقول المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها إن 13 شخصا توفوا حتى الآن وان 72 آخرين اصيبوا بالمرض منذ ظهوره في 18 ولاية.

وعلى عكس بكتيريا إيكولاي والسالمونيلا وهما سببان شائعان للامراض التي تنتقل عن طريق الاطعمة فإن الليستريا يمكنها التسبب في الاصابة بالمرض حتى بعد شهرين من تناول المريض لطعام ملوث وهو ما يجعل ظهورها مربكا على نحو خاص.

وقالت مارجريت هامبورج مفوضة ادارة الاغذية والعقاقير الامريكية عبر الهاتف "سنرى المزيد من الحالات على الارجح طوال اكتوبر."

وحدد مسؤولون بقطاع الصحة مصدر المرض بأنه يعود لثمار كنتالوب تنتجه مزارع جنسن في ولاية كولورادو تم شحنه خلال الفترة بين 29 يوليو تموز والعاشر من سبتمبر ايلول ولكن لم يتضح بعد كيف وصلت بكتيريا الليستريا للثمار.

وقال مارتن ويدمان استاذ علوم الاغذية والخبير في بكتيريا الليستريا بجامعة كورنيل في نيويورك "الليستريا كائن حي شائع جدا وهو ما يعني انه من السهل جدا دخوله في الغذاء في اي مرحلة في السلسلة الغذائية..سواء في الحقل او المنزل او اي مكان اخر."

وقال ان "الوقت بين هضم الطعام المحتوي على بكتيريا الليستريا وبين ظهور المرض يكون طويل جدا. قد يكون اسبوعا على اقل تقدير ويصل الى شهرين." وذلك بالمقارنة ببكتيريا إيكولاي وايضا السالمونيلا التي تحتاج من يوم الى ثلاثة ايام بين هضم طعام ملوث وظهور اعراض المرض.

واضاف ويدمان قائلا "هذا يجعل ايضا من الصعب جدا تعقب مصدر المرض. لا يتذكر اغلب الناس ما تناولوه في اخر شهرين."

م ع ذ - أ س (من)