الدبابات السورية تقصف دير الزور ودول عربية تسحب سفراءها

Mon Aug 8, 2011 8:58pm GMT
 

(لاضافة سقوط قتلى في درعا وحماة واعتقالات)

من خالد يعقوب عويس

عمان 8 أغسطس اب (رويترز) - واصل الرئيس السوري بشار الاسد قصف مدينة دير الزور في شرق البلاد بالدبابات اليوم الاثنين لكن عزلته الدولية زادت بعد ان أدانت دول عربية مجاورة حملة العنف التي يشنها واستدعت سفراءها من دمشق.

وأصبحت حملة الاسد المستمرة منذ خمسة أشهر على معارضيه واحدة من أشد الاحداث دموية في موجة الاضطرابات التي تجتاح العالم العربي هذا العام. وتفاقم العنف في الايام السبعة الماضية بعد ان أمر الاسد بشن هجوم بالدبابات على مدينتين.

والتزم زعماء عرب آخرون الحذر تجاه انتقاد واحد منهم لكن العاهل السعودي الملك عبدالله كسر حاجز الصمت العربي بتدخل نادر في الليلة الماضية وطالب بإنهاء إراقة الدماء واستدعى سفير بلاده من دمشق.

وبعد ساعات استدعت الكويت والبحرين سفيريهما لدى سوريا أيضا.

وصدر البيان السعودي بالتزامن مع دخول دبابات وجنود سوريين مدينة دير الزور في شرق البلاد في تصعيد آخر لإخماد الانتفاضة ضد حكم أسرة الأسد المستمر منذ 41 عاما وهيمنة الاقلية العلوية على الحكم.

وأبلغ احد السكان ويدعى محمد رويترز عبر الهاتف ان ضاحية الحويقة تتعرض لقصف عنيف من مركبات مدرعة وان المستشفيات الخاصة مغلقة وأن الناس يخشون نقل المصابين للمنشآت الحكومية لانها تعج بالشرطة السرية.

وقال ان 65 شخصا على الاقل قتلوا منذ اقتحمت دبابات ومركبات مدرعة المدينة الواقعة على بعد 400 كيلومتر شمال شرقي دمشق امس الاحد وسحقت حواجز وفتحت نيرانها.   يتبع