باول: كتاب ديك تشيني اعتمد على توجيه "ضربات رخيصة"

Sun Aug 28, 2011 9:27pm GMT
 

من كارين بوهان

واشنطن 28 أغسطس اب (رويترز) - قال وزير الخارجية الامريكي الاسبق كولن باول اليوم الاحد ان كتاب ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي السابق اعتمد على توجيه "ضربات رخيصة" لزملائه وقدم تفسيرات غير صادقة للاحداث.

واضاف باول الذي كثرت خلافاته لسنوات مع تشيني بشأن قضايا كثيرة مثل العراق ان فريق الامن القومي للرئيس الامريكي السابق جورج بوش لم يكن يعمل بسلاسة وأنه نصح بوش بالعمل على حل المشكلة.

وقال باول لقناة تلفزيون (سي.بي.اس) الامريكية "كانت لدينا وجهات نظر مختلفة" مضيفا انه لم يكن من الممكن التوفيق بين وجهات النظر.

وسئل باول خلال هذه المقابلة عن فقرات في كتاب تشيني الذي يحمل عنوان (في زمني) تنتقد مسؤولي ادارة بوش ومن بينهم باول وخليفته كوندوليزا رايس فقال "انها ضربات رخيصة."

كما رفض باول توقعات تشيني بأن الكتاب سيحدث ضجة حول الكثيرين في واشنطن.

وقال باول "رأسي لم تنفجر ولم ألحظ انفجار أي رؤوس في واشنطن."

وفند باول رواية جاءت في الكتاب اشار فيها تشيني إلى أن وزير الخارجية الاسبق ازيح من منصبه في نهاية ولاية بوش الأولى.

وقال باول "أنا والرئيس بوش كنا دوما متفقين على أنني سأترك منصبي في نهاية 2004 ... لقد كنت انوي دوما ان اخدم لفترة واحدة."   يتبع