الشرطة الألمانية: جماعة فوضوية تعلن مسؤوليتها عن طرد ناسف

Thu Dec 8, 2011 9:08pm GMT
 

(لإضافة إعلان المسؤولية)

فرانكفورت 8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال محققون اليوم الخميس إن جماعة فوضوية إيطالية أعلنت مسؤوليتها عن مظروف ملغوم أرسل إلى يوزيف أكرمان الرئيس التنفيذي لدويتشه بنك وقالت إن الجماعة ربما أرسلت مظروفين ملغومين لآخرين.

وزاد هذا الحادث المخاوف من أن تتحول موجة الاحتجاجات ضد إخفاقات وإسراف مسؤولي البنوك الى أعمال عنف ودفع الشرطة في أنحاء اوروبا الى تنبيه البنوك لتوخي مزيد من اليقظة.

وكان اكرمان (63 عاما) وهو سويسري أول رئيس غير الماني لاكبر بنك في المانيا وهو واحد من بضعة مديرين كبار في البلاد يحاطون دائما بالحراس الشخصيين.

وقال محققون ألمان إن رسالة مطوية مخبأة مكتوبة باللغة الإيطالية من جماعة اتحاد الفوضويين الإيطالي تحدثت عن "ثلاثة تفجيرات ضد بنوك ومصرفيين... ومصاصي دماء"

وأضاف مكتب التحقيقات الجنائية في ولاية هيسه والمدعون في فرانكفورت في بيان "لا بد أن نستنتج من هذه الرسالة أن مظروفين ملغومين آخريين ربما أرسلا."

وقالوا في وقت سابق إن التحقيقات الأولية تشير الى أن هذه كانت رسالة ملغومة قابلة للانفجار.

وكانت الجماعة الإيطالية أعلنت مسؤوليتها في وقت سابق عن مظروف ملغوم أصاب شخصين في مقر جماعة ضغط سويسرية في مارس آذار الماضي وكذلك عن مظروفين ملغومين أرسلا إلى السفارتين السويسرية والتشيلية في روما العام الماضي.

وأعلنت الجماعة أيضا مسؤوليتها عن طرد ملغوم أرسل إلى البنك المركزي الأوروبي ومقره أيضا في فرانكفورت العاصمة المالية لألمانيا في عام 2003 .   يتبع