ايران ستقاطع المحادثات النووية للشرق الاوسط

Fri Nov 18, 2011 9:25pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات لسلطانية وخلفية)

من فريدريك دال وسيلفيا وستول

فيينا 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤول ايراني كبير اليوم الجمعة ان ايران لن تشارك في محادثات نادرة تستضيفها الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع المقبل لدول في الشرق الاوسط لبحث جهود تخليص العالم من الاسلحة النووية.

ويمثل هذا الاجراء اشارة اخرى على تدهور العلاقة بين الوكالة التابعة للامم المتحدة وايران.

وادلى سفير ايران لدى الوكالة علي اصغر سلطانية بهذا التصريح بعدما وافق مجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 دولة على قرار يوبخ طهران بشأن برنامجها النووي. وتنفي ايران سعيها لامتلاك قنبلة نووية.

وانتقد سلطانية يوكيا امانو مدير الوكالة الذرية الذي دعا لمحادثات يومي 21 و22 نوفمبر تشرين الثاني في فيينا لدول الشرق الاوسط. ووصف سلطانية امانو بأنه "غير مهني" وقال انه لا يعتقد ان الاجتماع سيكون مثمرا.

واصدر امانوا تقريرا الاسبوع الماضي أغضب ايران بقوله انه يبدو ان طهران عملت على تصميم سلاح نووي وان الابحاث السرية ربما تكون مستمرة.

وقال سلطانية ان امانو "لم يتحدث حتى عن القدرات النووية الاسرائيلية" مشيرا للترسانة الذرية المفترضة لدى اسرائيل.

واضاف للصحفيين "كيف يمكننا الرد بايجابية على دعوة السيد امانو؟"   يتبع