18 كانون الأول ديسمبر 2011 / 21:43 / بعد 6 أعوام

سوريا تقترب من التوقيع على الخطة العربية واستمرار حملة القمع

من خالد يعقوب عويس

عمان 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - عبر مسؤولون خليجيون عن أملهم اليوم الأحد في ان يوقع الرئيس السوري بشار الأسد في نهاية المطاف على خطة السلام العربية التي تستهدف انهاء حملة قمع المحتجين المناهضين للحكومة وتجنب اندلاع حرب اهلية.

وبعد ستة اسابيع من المماطلة السورية قالت قطر ان لديها معلومات بأن الأسد سيوقع على خطة السلام التي تدعو إلى سحب القوات من المدن التي ثارت عليه وبدء محادثات مع المعارضة وارسال مراقبين عرب لمتابعة الوضع على الأرض.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني للصحفيين على هامش اجتماع في العاصمة السعودية الرياض ان لديه معلومات تشير إلى أن الأسد سيوقع على الخطة لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل. ونقلت قناة تلفزيون العربية تصريحات الشيخ حمد.

وقال وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله انه متفائل بشأن توقيع سوريا على خطة السلام العربية قبل اجتماع الجامعة العربية يوم الاربعاء.

وأضاف "متفائل بأن تتجاوب سوريا خلال 24 ساعة وتتعاون مع الجامعة العربية وان توقع على هذا البروتوكول الذي طرحته الجامعة العربية" مشيرا الى ان هذا البروتوكول جاهز.

وتابع انه إذا لم يحدث ذلك فسيجتمع وزراء الخارجية العرب يوم الأربعاء لبحث إجراءات قد تتخذ في المستقبل.

وعلقت جامعة الدول العربية عضوية سوريا وفرضت عقوبات عليها بسبب رفض الأسد قبول خطة السلام.

ومن المقرر ان يجتمع وزراء الخارجية العرب في مصر يوم الاربعاء وقد يقررون طرح الخطة على مجلس الامن الدولي مما يجعلها الاساس لأي جهود دولية اوسع نطاقا لارغام الأسد على انهاء العنف.

وظهرت مقاومة مسلحة خلال الشهرين الماضيين إلى جانب حركة الاحتجاج السلمية التي بدأت في مارس اذار مستلهمة الانتفاضات العربية.

وأفادت انباء بأن القوات الموالية للنظام ومنها ميليشيا مؤيدة للأسد خسرت عشرات القتلى في الاسابيع القليلة الماضية خاصة في محافظة أدلب الشمالية الغربية القريبة من تركيا وفي منطقة حمص بوسط البلاد.

ووقعت عمليات قتل طائفية في مدينة حمص التي يقطنها مليون شخص وتبعد 140 كيلومترا شمالي دمشق بين اعضاء من الطائفة العلوية التي ينتمي اليها الأسد وبين السنة الذين يمثلون الاغلبية في سوريا.

ويحكم الأسد (46 عاما) سوريا منذ ان تولى السلطة خلفا لوالده الراحل عام 2000.

ويقول الأسد ان قواته تقاتل مسلحين تدعمهم قوى خارجية وان منتقديه يخدمون مؤامرة لزرع الفتنة الطائفية في سوريا التي يبلغ تعدادها 21 مليون نسمة.

وقال الأسد لوفد عراقي امس السبت ان من مصلحة سوريا "ان يعرف العالم حقيقة ما يجري في ظل التشويه وقلب الحقائق الهادفين إلى إفشال اي افق للحل."

ومن الصعب التحقق من الأحداث على الارض في سوريا حيث ان الحكومة لا تسمح لمعظم الصحفيين المستقلين بالعمل هناك.

وقالت جماعات نشطة ان القوات قتلت بالرصاص ستة مدنيين ومجندا اليوم الأحد في عمليات مداهمة في حمص وادلب. وأضافت ان عشرة اشخاص لاقوا حتفهم واعتقل المئات خلال حملة اعتقالات وعمليات تفتيش من منزل لمنزل نفذت في ضواحي دمشق وفي بلدات تقع إلى الجنوب من العاصمة الاسبوع الماضي.

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء ان مركبة يستخدمها من وصفتهم بالارهابيين لنقل مواد ناسفة انفجرت في حمص امس السبت مما اسفر عن مقتل اثنين من المسلحين.

وفي بالميرا التي تضم اثارا من العصر الروماني في جنوب شرقي حمص في الصحراء قال ناشطون ان عددا من افراد الامن انشقوا بعد اصابة ستة من المحتجين عندما اطلقت قوات الامن النار على مظاهرة في البلدة.

وأضاف الناشطون ان مجموعة من الجنود أيضا انشقت وتركت مواقع حراستها في سجن بالميرا سيء السمعة والذي شهد مقتل المئات من معارضي الرئيس الراحل حافظ الأسد والد بشار في الثمانينات.

واندلع قتال بين المنشقين وحامية ترابط قرب السجن. وقال نشطون ان مركبات مدرعة اطلقت نيران الرشاشات الثقيلة على احياء سكنية.

وقال ساكن من البلدة ذكر ان اسمه محمد ويعمل في مجال السياحة لرويترز عبر الهاتف "الناس يردون على ذلك باطلاق صيحات الله اكبر من منازلهم."

وتقول الامم المتحدة ان حملة الأسد ضد المحتجين اسفرت عن مقتل اكثر من 5000 شخص. وتلقي السلطات باللائمة في اعمال العنف على عصابات مسلحة وتقول ان 1100 من الجنود والشرطة قتلوا.

وأوصت اللجنة الوزارية العربية المعنية بسوريا وزراء الخارجية العرب الذين سيجتمعون في مصر يوم الاربعاء بمناقشة التقدم بطلب إلى مجلس الأمن لتبني خطتهم للسلام في سوريا.

واتخذت روسيا الحليف القديم لسوريا خطوة أقرب من الموقف الغربي يوم الخميس عندما قدمت مشروع قرار مفاجئ إلى الامم المتحدة صعدت فيه من انتقادها لاراقة الدماء في سوريا.

واجتمع المجلس الوطني السوري المعارض في المنفى في تونس امس السبت في الذكرى السنوية الاولى لحادث بائع الخضار التونسي محمد البوعزيزي الذي اشعل النار في نفسه احتجاجا على سوء المعاملة التي تعرض لها مما فجر موجة من الانتفاضات في انحاء العالم العربي.

ح ع - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below