متحدث ليبي ينفي استيلاء مقاتلي المعارضة على البريقة

Mon Jul 18, 2011 9:45pm GMT
 

(لاضافة بيان الحكومة وزيادة عدد القتلى)

من نك كاري

مصراتة (ليبيا) 18 يوليو تموز (رويترز) - قال متحدث من المعارضة الليبية اليوم الاثنين ان مقاتلي المعارضة طردوا معظم قوات معمر القذافي من مدينة البريقة النفطية في أكبر تقدم لقوات المعارضة المسلحة على الجبهة الشرقية منذ أسابيع. ونفت الحكومة هذا الزعم.

وقتل أكثر من 40 شخصا من الجانبين في القتال الذي دار بشأن السيطرة على المدينة منذ أواخر الاسبوع الماضي.

وقال المتحدث شمس الدين عبد المولى ان مقاتلي المعارضة يحاصرون البريقة وهي مرفأ رئيسي لتصدير النفط ويوجد بها مصفاة تكرير ومصنع كيماويات وظلت لعدة أشهر تمثل خط الجبهة الشرقي لقوات القذافي.

لكن شوارع المدينة مليئة بالألغام الأمر الذي يجعل من الصعب تأمين السيطرة التامة عليها.

وقال عبد المولى لرويترز عبر الهاتف من بنغازي "تراجع الجزء الرئيسي (لقوات القذافي) إلى راس لانوف" التي تقع الى الغرب.

غير ان المتحدث باسم الحكومة موسى ابراهيم قال ان الجنود الليبيين والمتطوعين موجودون في البريقة بالالاف ويسيطرون عليها تماما.

وقال للصحفيين الاجانب في العاصمة طرابلس ان حلف شمال الاطلسي والمعارضين حاولوا مهاجمة البريقة على مدى الايام الخمسة الماضية. وأضاف ان الوسيلة الوحيدة امامهم للسيطرة على البريقة هي مهاجمتها بالقنابل النووية.   يتبع