باكستان تدعو لوقف تبادل الاتهامات بعد محادثات مع امريكا وافغانستان

Tue Jun 28, 2011 9:57pm GMT
 

كابول 28 يونيو حزيران (رويترز) - دعت باكستان اليوم الثلاثاء الى وقف تبادل الاتهامات أثناء اجتماع مع الولايات المتحدة وافغانستان لبحث الامن في المنطقة وسط تمرد لطالبان وزيادة التوتر بسبب شن غارات عبر الحدود.

وندد الرئيس الافغاني حامد كرزاي باطلاق 470 صاروخا من باكستان على بلاده خلال الاسابيع الثلاثة الماضية. وتقول اسلام اباد ان "بضع قذائف غير مقصودة" ربما اجتازت الحدود عندما لاحقت متشددين هاجموا قوات الامن.

ويظهر تصاعد القتال على الحدود بين مناطق قبائل البشتون الباكستانية وافغانستان المصاعب التي تواجهها الدول الثلاث في العمل معا للوصول الى تسوية سياسية للحرب الافغانية المستمرة منذ عشر سنوات.

وقال سلمان بشير وكيل وزارة الخارجية الباكستاني في مؤتمر صحفي بعد اجتماع الدول الثلاث في كابول دون أي اشارة محددة الى قصف الحدود "نحتاج لانهاء لعبة تبادل الاتهامات."

وقال "نحن في حاجة لأن ننهض بشؤوننا. هذه المشكلة لن تختفي اذا واصلنا توجيه اصابع الاتهام الى بعضنا البعض وقد فعلنا ذلك لفترة طويلة.

وتوجه افغانستان اللوم منذ فترة طويلة الى عناصر داخل الحكومة الباكستانية بدعم تمرد طالبان.

وتلقي باكستان باللوم على افغانستان لايواء متشددين في جانبها من الحدود وخاصة اقليم كونار الشرقي مما يجعل البلاد عرضة لهجوم مضاد عندما تطاردهم في المناطق الجبلية.

وفي مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية انتقد كارل ايكنبيري السفير الامريكي لدى كابول جهود اسلام اباد ضد المتشددين قائلا انها جيدة فقط مع الذين يمثلون تهديدا مباشرا لباكستان.

ر ف - أ س (سيس)