زعماء اليونان يواصلون جهودهم لاختيار رئيس وزراء جديد

Wed Nov 9, 2011 2:36pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

اثينا 9 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - بذل القادة السياسيون في اليونان جهودا مضنية دون جدوى اليوم الأربعاء لاختيار رئيس جديد للحكومة يقود البلاد بعيدا عن شفا الإفلاس بعد تعثر خطة لاختيار مسؤول سابق بالبنك المركزي الأوروبي للمنصب.

ومع دخول المفاوضات يومها الثالث قال متحدث حكومي إنه قد يتم الإعلان عن تشكيل ائتلاف جديد لإقرار خطة إنقاذ اقترحتها منطقة اليورو خلال ساعات.

لكن المساومات التي جرت على مدى الأيام القليلة الماضية تشير الى أنه لا يوجد شيء مؤكد على الرغم من نفاد صبر الاتحاد الاوروبي والمخاوف بين المواطنين اليونانيين من أن تدفع الأزمة بلادهم للانسحاب من منطقة اليورو.

وعلى مدى اليومين الماضيين قدمت مصادر حكومية عددا من التكهنات المتفائلة بشأن تشكيل الحكومة التي يتعين عليها تأمين خطة إنقاذ قيمتها 130 مليار يورو (180 مليار دولار) قبل أن تعلن اليونان افلاسها لكن لم يتحقق شيء.

وطرح اسم النائب السابق لرئيس البنك المركزي الأوروبي لوكاس باباديموس بوصفه المرشح الأبرز لقيادة حكومة الوحدة الوطنية بهدف استعادة المصداقية الدولية التي فقدها الساسة منذ وقت طويل.

لكن مصادر حزبية ذكرت أن هذا الاختيار أصبح محل شك الآن وأن الجانبين يبحثان خيارات أخرى لحل الأزمة التي فجرتها خطة رئيس الوزراء جورج باباندريو لإجراء استفتاء على خطة الانقاذ.

وقال مصدر لرويترز طلب عدم نشر اسمه "ترشيح باباديموس صادف مشاكل تتعلق بموقف الحزبين."

ومن المقرر أن يجتمع باباندريو بالرئيس في وقت لاحق اليوم. وقال انجيلوس تولكاس نائب المتحدث باسم الحكومة إن من المقرر أن يجتمع جميع الزعماء السياسيين بعد ذلك.   يتبع