المجلس الوطني الانتقالي يدير السفارة الليبية في لندن

Tue Aug 9, 2011 3:45pm GMT
 

(لاضافة اقتباس وتقرير عن طعن قانوني لحكومة القذافي)

لندن 9 أغسطس اب (رويترز) - قالت وزارة الخارجية البريطانية ان دبلوماسيين اختارهم المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا تولوا اليوم الثلاثاء أمر سفارة بلادهم في لندن بعد طرد الدبلوماسيين الموالين للزعيم معمر القذافي.

واعترفت بريطانيا بالمجلس باعتباره الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي في اواخر يوليو تموز وقالت إنها ستستقبل بعثة دبلوماسية ليبية جديدة من المعارضة.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج في بيان "المجلس الوطني الانتقالي هو سلطة الحكم الشرعية الوحيدة في ليبيا. ولذلك فمن الصواب ان يكون ممثلوهم الان في السفارة الليبية."

وذكرت صحيفة التايمز ان حكومة القذافي تزمع رفع دعوى قضائية لطرد الدبلوماسيين الجدد من السفارة. وقالت ان محامي القذافي يسعون أيضا للطعن في اعتراف بريطانيا بالمعارضة ومنع بريطانيا من استخدام ارصدة الحكومة الليبية المجمدة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية انه لا يعلم بأي اجراءات قانونية من هذا القبيل ضد الحكومة البريطانية.

وقال المجلس الوطني الانتقالي في بيان أرسل عبر البريد الالكتروني إن عددا من أسر ضحايا الحرب في ليبيا سترفع عصر اليوم علم المعارضة بألوانه الأحمر والأسود والأخضر على السفارة التي تقع في منطقة بلجرافيا.

وكان العلم الأخضر الخاص بحكومة القذافي يرفرف فوق مبنى السفارة حتى مطلع الأسبوع عندما تم إنزاله.

وقال محمود الناكوع القائم بالأعمال الجديد في بيان "إعادة فتح السفارة الليبية ترمز إلى المدى الذي وصلنا إليه. تمثل السفارة الحكومة الشرعية لليبيا ومن هذا المنطلق سنخدم كل الجالية الليبية بغض النظر عن الانتماءات السياسية."

ر ف - أ س (سيس)