ضربة جوية تركية تقتل 35 والاكراد يصفونها بالمذبحة

Thu Dec 29, 2011 3:52pm GMT
 

(لإضافة اشتباكات وتعليق حزب السلام والديمقراطية الكردي)

دياربكر (تركيا) 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال الجيش التركي اليوم الخميس إن طائرات حربية تركية شنت ضربات جوية على مقاتلين أكراد مشتبه بهم في شمال العراق قرب الحدود التركية الليلة الماضية لكن مسؤولين محليين قالوا إن الهجوم أسفر عن مقتل 35 مهربا بعد أن ظنت القوات التركية خطأ أنهم من المتمردين الاكراد.

وأكد الجيش التركي شن الغارة الجوية بعد أن رصدت طائرات بدون طيار مقاتلين مشتبها بهم من حزب العمال الكردستاني لكنه قال إنه لم يكن هناك مدنيون في المنطقة وإنه يحقق في الواقعة.

واثار الهجوم الذي وصفه اكبر الاحزاب الموالية للاكراد في تركيا بأنه "جريمة ضد الانسانية" اشتباكات بين مئات المحتجين وشرطة مكافحة الشغب في دياربكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا المضطرب ذي الاغلبية الكردية.

وقال شهود عيان ان المحتجين رشقوا الشرطة بالحجارة وردت الشرطة باستخدام مدافع المياه واطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين. واحتجز سبعة اشخاص واصيب شرطي بعد رشقه بحجر.

وقال فهمي يمن رئيس بلدية أولوديري بإقليم شيرناك "لدينا 30 جثة تم دفنها كلها. الدولة كانت تعرف أن هؤلاء الأشخاص كانوا يقومون بعمليات تهريب في المنطقة. هذا نوع من الحوادث غير مقبول. لقد ضربوا من الجو."

وقال مكتب رئيس بلدية شيرناك ان 35 شخصا قتلوا واصيب شخص آخر خلال عملية قرب الحدود مع اقليم اولوديري.

وقال حزب السلام والديمقراطية الموالي للاكراد ان قادة الحزب في طريقهم إلى المنطقة التي تعرضت للهجوم وانهم سينظمون مظاهرات في اسطنبول وفي مناطق اخرى احتجاجا على سقوط الضحايا.

وقالت جولتان كايساناك نائبة رئيس الحزب في مؤتمر صحفي في دياربكر "انها مذبحة... طائرات هذا البلد قصفت مجموعة من 50 شخصا من مواطنيها لقتلهم. انها جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية."   يتبع