مقتل 13 في هجمات مكثفة للجيش السوري على حمص

Tue Jul 19, 2011 4:06pm GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 19 يوليو تموز (رويترز) - قال مقيمون إن القوات السورية ورجال ميليشيا موالية للرئيس السوري بشار الأسد قتلوا 13 شخصا في هجمات في مدينة حمص اليوم الثلاثاء في تصعيد لحملة قمع ضد نقطة مركزية للاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية.

وقالت لجنة التنسيق المحلية وهي مجموعة من النشطاء إن بين القتلى ثلاثة مشيعين كانوا يشاركون في جنازة عشرة أشخاص قتلتهم قوات الأمن أمس الإثنين.

وقال أحد المشيعين اشار إلى أن اسمه عبد الله في اتصال مع رويترز "لم نتمكن من دفن شهدائنا في المقبرة الرئيسية في المدينة لذا ذهبنا لمقبرة أصغر بالقرب من المسجد.. وعندها بدأ رجال ميليشيا بإطلاق النار علينا من سياراتهم."

وأضاف أن الجثث نقلت إلى مسجد خالد بن الوليد في شرق منطقة الخالدية في المدينة.

وتابع قوله "الخالدية محاصرة تماما من جانب الجيش.. نحن معزولون عن بقية حمص كما لو أننا في دولة أخرى."

وحمص واحدة من أكبر مراكز الاحتجاجات ضد حكم الأسد. وتصاعد التوتر بين الأغلبية السنية وأفراد الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الأسد والتي تشكل الأقلية في المدينة.

ويقطن الخالدية أفراد قبائل سورية من ريف حمص بينما ينتمي إلى حي النزهة القريب معظم رجال قوات الأمن والميليشيا في البلاد من الطائفة العلوية.

وقال نشطاء ومقيمون إنه بعد مقتل الستة في الخالدية وباب عمرو بحمص اليوم بلغ إجمالي عدد القتلى منذ بداية الأسبوع نحو 30 شخصا.   يتبع