جندي أفغاني يقتل جنديين فرنسيين بالرصاص

Thu Dec 29, 2011 4:11pm GMT
 

(لإضافة نفاصيل وخلفية)

باريس 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- قال مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن جنديين فرنسيين قتلا اليوم الخميس عندما أطلق جندي أفغاني الرصاص عليهما عن عمد بينما كانت وحدتهما تقوم بمهمة إمداد للقوات الأفغانية في وادي تاجاب.

وبمقتل الاثنين ارتفع إجمالي عدد القتلى في صفوف القوات الفرنسية في أفغانستان إلى 78 منذ الانضمام إلى العملية التي قادها حلف شمال الأطلسي عام 2001 .

وأكد مكتب ساركوزي في البيان التزام فرنسا بالبقاء ضمن القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في افغانستان. وفي بيان منفصل أدان رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون "الاغتيال الجبان" للجنديين.

وهجوم اليوم هو الأحدث في سلسلة هجمات شنها جنود "مارقون" من الجيش او الشرطة أو مسلحون تسللوا إلى صفوف قوات الأمن والتي أدت إلى مقتل عشرات الجنود الأجانب.

وهو أيضا الحادث الثاني من نوعه في أسبوع بعد هجوم في 24 ديسمبر كانون الأول في إفليم فراه بغرب أفغانستان حين قال متحدث باسم الجيش الأفغاني إن أربعة جنود أمريكيين أصيبوا. وأضاف أن المهاجم الذي قضى 14 شهرا في الجيش قتل في الحال.

وقالت قوة المعاونة الأمنية الدولية التي يقودها حلف الاطلسي في أفغانستان (إيساف) إن جنديا أفغانيا وجه سلاحه الي جنود من افراد القوة في 24 ديسمبر لكنها أحجمت عن الإدلاء بمزيد من التعليقات.

وهذه الهجمات ضارة على نحو خاص لأن الجيش الوطني الأفغاني يحاول كسب ثقة الافغان قبل أن تضطلع القوات الأفغانية بالمسؤولية الكاملة عن الأمن في أرجاء البلاد. ومن المقرر أن تغادر القوات المقاتلة الأجنبية أفغانستان في نهاية 2014 .

وفي نوفمبر تشرين الثاني أطلق جندي أفغاني الرصاص فأصاب ثلاثة جنود استراليين وجنديين أفغانيين في جنوب البلاد. وبعد أقل من أسبوعين أطلق جندي أفغاني آخر الرصاص فقتل ثلاثة جنود استراليين ومترجما أفغانيا.

وفي سبتمبر أيلول فتح حارس أفغاني يعمل بالسفارة الأمريكية في كابول النار داخل مكتب تابع لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية في العاصمة الأفغانية فقتل متعاقدا أمريكيا.

أ م ر- وي (سيس)