مقابلة-ابن بن لادن يسعى للإفراج عن اسرته في باكستان

Wed Jun 29, 2011 4:26pm GMT
 

من ريجان دوهيرتي

الدوحة 29 يونيو حزيران (رويترز) - قال أحد ابناء أسامة بن لادن إنه يعمل مع الأمم المتحدة لضمان الافراج عن أسرته في باكستان بعد الغارة الأمريكية التي قتلت والده زعيم تنظيم القاعدة في مايو ايار.

وقال عمر بن لادن أيضا إنه شكك في موت والده بعدما قرر الرئيس الأمريكي باراك اوباما عدم نشر صور للغارة.

وقال عمر لرويترز في الدوحة "أود أن أبعث رسالة لزعماء باكستان.. ينبغي لهم أن يساعدوا اطفال اسامة بن لادن على أن يذهبوا إلى حيث يرغبون. ينبغي أن تحميهم الحكومة الباكستانية لأنهم مجرد اطفال ونساء ابرياء."

وذكر عمر الذي لا يحمل شبها يذكر بأبيه أنه يقيم في العاصمة القطرية منذ عام لإطلاق شركته الخاصة للتطوير العقاري تحت اسم مجموعة قطر بن لادن.

وجمعت عائلة بن لادن ثروة كبيرة من أنشطة البناء والعقارات.

وكان أسامة بن لادن هدفا لعملية مطاردة واسعة بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 أجبرته على الاختباء.

وفي مخبئه الأخير وهو مجمع في شمال اسلام اباد كانت ثلاث أرامل إحداهن تدعى أمل أحمد عبد الفتاح وعدة أطفال بين 15 أو 16 شخصا اعتقلتهم السلطات الباكستانية. ومن المعتقد أن أسامة بن لادن أنجب نحو 20 طفلا من عدة زيجات.

وقالت باكستان إن إخفاقات للمخابرات تسببت في الفشل في رصد بن لادن في الوقت الذي سعت فيه واشنطن للتأكد مما إذا كانت حليفتها إسلام اباد تؤوي زعيم القاعدة. وتنفي باكستان ذلك بشدة.   يتبع