المجلس العسكري الحاكم في مصر يحظر الشعارات الدينية في الانتخابات

Sun Oct 9, 2011 4:43pm GMT
 

من تميم عليان

القاهرة 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اجرى المجلس العسكري الحاكم في مصر تعديلا على قوانين الانتخابات ليحظر استخدام الشعارات الدينية في خطوة وصفتها جماعة الاخوان المسلمين اليوم الأحد بانها ربما تدفعها لاعادة النظر في استخدام شعارها الانتخابي التقليدي "الاسلام هو الحل".

وكانت جماعة الاخوان المسلمين محظورة في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك لكنها كانت تخوض الانتخابات بمرشحين "كمستقلين" يمكن تمييزهم من خلال الشعار الإسلامي المعروف للجماعة على الملصقات الانتخابية.

ويشعر الكثير من الساسة والمصريين الليبراليين بالقلق من النفوذ المتزايد للاخوان المسلمين منذ الانتفاضة. وسعت جماعة الاخوان إلى تبديد المخاوف بالقول بانها تريد ديمقراطية متعددة ولا تريد فرض الشريعة الاسلامية.

وجاء في مرسوم للمجلس العسكري صدر في وقت متأخر امس السبت "تحظر الدعاية الانتخابية القائمة على استخدام الشعارات الدينية أو على أساس التفرقة بسبب الجنس أو الأصل" مضيفا ان من يخالف ذلك يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة اشهر وغرامة.

وقالت اللجنة الانتخابية في وقت سابق انه لا يمكن لحزب الحرية والعدالة التابع للاخوان المسلمين استخدام الشعار مما دفع بعض الاعضاء للاصرار على السماح باستخدامه. لكن المسؤولين بجماعة الاخوان اتخذوا موقفا اكثر مرونة بعد مرسوم الجيش.

وقال محمد البلتاجي العضو البارز في حزب الحرية والعدالة لرويترز بعد المرسوم ان الشعار هو اسلوب حياة بالنسبة للجماعة لكنه ليس بالضرورة شعارا انتخابيا. واضاف ان الجماعة ربما تعيد النظر في استخدامه في الانتخابات في ضوء المستجدات الراهنة وقد تغيره.

والاخوان المسلمون اكثر استجابة للجيش من بعض الناشطين لانها كما يقول محللون لا تريد اعاقة سير عملية انتخابية ستعزز دورها وتحول دون العودة للقمع الذي تعرضت له خلال حكم مبارك.

ويبدأ التصويت في الانتخابات البرلمانية في 28 نوفمبر تشرين الثاني.   يتبع