الحكومة الليبية المؤقتة تعلن السيطرة على مبان رئيسية في سرت

Sun Oct 9, 2011 5:17pm GMT
 

(لإضافة السيطرة على المستشفى وتفاصيل ومقتبسات)

من رانيا الجمل وتيم جينور

سرت (ليبيا) 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت القوات التابعة للمجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا اليوم الأحد إنها سيطرت على مبان مهمة في طريقها الى وسط مدينة سرت مسقط رأس الزعيم المخلوع معمر القذافي لكنها أرجأت هجوما على الميدان الرئيسي لإتاحة الفرصة أمام المدنيين للفرار.

ويدفع الاستيلاء على سرت المجلس الوطني خطوة نحو السيطرة على البلاد بعد نحو شهرين من دخول العاصمة طرابلس لكن القناصة التابعين للقذافي يبطئون تقدمهم.

وقال محمود بايو وهو قائد لإحدى فصائل المقاتلين إلى الجنوب من سرت "احرزنا تقدما كبيرا... دخلنا مركز (مؤتمرات) واجادوجو.. هناك قتال يدور لكنه تحت سيطرتنا."

وقال شاهد عيان لرويترز ان قوات المجلس الوطني الانتقالي سيطرت ايضا على المستشفى الرئيسي واسرت اكثر من عشرة من المقاتلين الموالين للقذافي الذين استخدموا البناية لإطلاق قذائف المورتر والقذائف الصاروخية.

وقال صلاح مصطفى أحد قادة قوات الحكومة "نحاول إجلاء المرضى والمصابين... معظم كتائب القذافي فرت وبعضها تنكر في زي أطباء. علينا التحقيق."

واقتيد نحو 15 من الموالين للقذافي خارج المستشفى وتعرض أحدهم للضرب على رأسه عندما عثر على صورة الزعيم الليبي المخلوع في جيبه.

وقال بايو ان قوات المجلس الوطني الانتقالي وصلت بالفعل إلى الساحة الرئيسية في سرت لكن لم تتقدم بعد في انتظار خروج المدنيين من المنطقة.   يتبع