اسكتلندا لا تعتزم المطالبة بتسلم المقرحي

Mon Aug 29, 2011 6:26pm GMT
 

(لاضافة بيان سالموند وتعليق من اقارب وتفاصيل)

من جودي جينسبرج

لندن 29 أغسطس اب (رويترز) - قالت اسكتلندا اليوم الإثنين إنها لا تعتزم المطالبة بتسلم عبد الباسط المقرحي الذي أدين في تفجير طائرة متجهة إلى الولايات المتحدة عام 1988 فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية.

وأدين المقرحي بتفجير طائرة بان امريكان في الرحلة رقم 103 المتجهة من لندن الى نيويورك يوم 21 ديسمبر كانون الاول عام 1988 . وقتل في الحادث 270 شخصا.

وصدر حكم على المقرحي في اسكتلندا بالسجن مدى الحياة لكن السلطات أفرجت عنه قبل عامين لاسباب انسانية وعاد الى ليبيا بعد اصابته بسرطان البروستاتا في مراحله المتقدمة حيث كان من المتوقع ألا يعيش أكثر من بضعة أشهر.

وأثار اطلاق سراحه واستقبال الابطال الذي حظي به لدى عودته الى ليبيا وبقاؤه على قيد الحياة لاطول مما توقعه الاطباء حفيظة كثيرين في الولايات المتحدة التي كان منها اغلب الضحايا. ودعا بعض كبار الساسة البريطانيين الى اعادته الى السجن.

وبعد أن ساد بعض الغموض بشأن مكان وجوده وسط الفوضى التي صاحبت الاطاحة بمعمر القذافي ذكرت وسائل اعلام في مطلع الاسبوع ان المقرحي يعيش في منزل فخم بمنطقة راقية في طرابلس غير ان المراسل الذي شاهده قال انه "يشرف على الموت" فيما يبدو.

وانعش سقوط القذافي آمال البعض في تسليم المقرحي الى الولايات المتحدة او اسكتلندا.

لكن المجلس الوطني الانتقالي أعلن امس الاحد انه لا ينوي الموافقة على مثل هذا الطلب كما قالت اسكتلندا انها لا تعتزم التقدم بطلب لتسلم المقرحي.   يتبع