مقاتلو المعارضة الليبية يضيقون الخناق على سرت وطرابلس تتعافى

Mon Aug 29, 2011 7:18pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل من مناطق محيطة بسرت واتفاق نفطي مع ايطاليا)

من سامية نخول والكسندر جاديش

طرابلس 29 أغسطس اب (رويترز) - تدفق مقاتلو المعارضة الليبية باتجاه مدينة سرت مسقط رأس معمر القذافي اليوم الاثنين على أمل استكمال ثورتهم بالسيطرة على آخر معاقل الزعيم المخلوع الذي ما زال يشكل خطرا.

ولا يعرف حتى الآن مكان القذافي الهارب منذ سقوط طرابلس في ايدي قوات المعارضة وانهيار حكمه الذي استمر 42 عاما قبل اسبوع.

وغامر سكان العاصمة الذين يعانون من نقص في الغذاء والوقود والمياه بالخروج من منازلهم للتسوق قبل الاحتفال بعيد الفطر.

وقال عادل كشاد (47 عاما) وهو اخصائي كمبيوتر بشركة نفط كان في سوق للخضروات "الحمد لله ان عيد الفطر له مذاق خاص." وأضاف "ليبيا تشهد فجرا جديدا."

وكانت اصوات اطلاق النار تدوي من وقت لاخر في انحاء طرابلس فيما استأنف السكان حياتهم وسط الروائح الكريهة للقمامة المحترقة وتحدثت وكالات اغاثة عن استئناف الخدمات الطبية والخدمات الاخرى.

غير ان البهجة بسقوط القذافي ليس عامة.

وصرخ سائق سيارة اجرة غاضب في منطقة موالية لم يهتم بوجود مقاتلين معارضين للقذافي قائلا "الاعلام لا يقول الحقيقة."   يتبع