طلبة ينظمون مسيرة في لندن احتجاجا على زيادة رسوم الدراسة

Wed Nov 9, 2011 7:17pm GMT
 

من مايكل هولدن

لندن 9 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قام الاف الطلبة بمسيرة في لندن اليوم الاربعاء في أحدث تعبير عن الغضب من اجراءات التقشف التي تفرضها الحكومة التي يقودها المحافظون.

وانفصلت مجموعة من المحتجين عن الطريق الرئيسي ونصبت أكثر من 20 خيمة عند قاعدة تمثال نيلسون في ميدان الطرف الاغر على غرار مخيم اقامه محتجون مناهضون للرأسمالية في الشهر الماضي عند كاتدرائية سان بول.

ودخلت الشرطة الميدان واعتقلت بعض المتظاهرين لاخلاء واحدة من أكثر مناطق لندن شهرة وجذبا للسياح.

ودفعت أعداد كبيرة من شرطة مكافحة الشغب المحتجين في المسيرة الرئيسية الى الشوارع المؤدية نحو نقطة تجمعهم في حي المال.

وأدت أربعة احتجاجات من جانب الطلبة في اواخر العام الماضي الى اشتباكات مع الشرطة وهجمات على المباني العامة ومقر حزب المحافظين واعتقال نحو 400 شخص.

وكان من المتوقع ان ينضم ما يصل الى عشرة الاف شخص من أنحاء بريطانيا الى المظاهرة احتجاجا على سياسات التعليم التي تطبقها الحكومة الائتلافية لكن التقديرات الاولية للشرطة تشير الى ان عددهم أقل.

وهذا هو أكبر احتجاج في لندن منذ ان شهدت العاصمة وعدة مدن انجليزية أربعة ايام من اعمال الشغب في اغسطس اب كانت أسوأ اعمال عنف في المدن منذ عدة عقود.

وحمل المحتجون لافتات تندد بالزيادات الكبيرة في رسوم التعليم. وكتب على احداها "التعليم لتسعة وتسعين بالمئة".

والطلبة غاضبون من خطط الحكومة التي يقولون انها ترقى الى خصخصة التعليم العالي ومن قرار العام الماضي برفع رسوم الدراسة وخفض اعانات الطلبة الفقراء.

ر ف - أ س (سيس)