عباس يبلغ بان جي مون باصراره على طلب العضوية الكاملة لفلسطين

Mon Sep 19, 2011 7:46pm GMT
 

(لإضافة اجتماع عباس مع بان وتصريحات هيج وتغيير المصدر)

من علي صوافطة

الامم المتحدة 19 سبتمبر أيلول (رويترز) -أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأمين العام للامم المتحدة بان جي مون اليوم الاثنين بانه سيمضي قدما في خططه للمطالبة بعضوية كاملة لدولة فلسطين في المنظمة الدولية في تحرك تقول الولايات المتحدة وإسرائيل انه قد يؤدي إلى كارثة.

وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم عباس ان الرئيس الفلسطيني اجتمع مع بان في مقر الامم المتحدة وأكد له مجددا انه سيطلب هذا الأسبوع اجراء تصويت في مجلس الامن على طلب عضوية فلسطين في الامم المتحدة رغم التيقن من ان الولايات المتحدة ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد الطلب.

وقال مارتن نيسيركي المتحدث باسم الامم المتحدة ان بان -الذي يتعين تقديم اي طلب من خلاله- أبلغ عباس بانه "سيؤدي واجباته بموجب ميثاق الامم المتحدة" ودعا الإسرائيليين والفلسطينيين إلى استئناف المفاوضات "من خلال اطار عمل شرعي ومتوازن."

وقال عباس في وقت سابق "قامت القيامة علينا" بشأن مسعانا للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية وأقر بأن تلك الخطوة تنطوي على مخاطر على سلطته الفلسطينية التي تعتمد على مساعدات مالية دولية لاستمرارها في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.

وقال عباس للصحفيين على متن الطائرة التي اقلته إلى نيويورك "قررنا ناخذ هذه الخطوة (التوجه الى الامم المتحدة) وقامت القيامة علينا" لكنه أضاف انه لن يتراجع عن موقفه.

وتابع انه اعتبارا من الان وإلى ان يلقي كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة فإن الخيار الوحيد لدى الفلسطينيين هو التوجه إلى مجلس الامن وبعدها سيقررون خطوتهم القادمة.

وقال عباس ان الولايات المتحدة وإسرائيل تريدان ابقاء عملية السلام محصورة في "حوار ثنائي" تشرف عليه واشنطن من بعيد. لكن هذا الحوار فشل على مدى ما يقرب من عقدين أو منذ اتفاقات اوسلو 1993 وهو ما دفع الفلسطينيين للتوجه إلى الامم المتحدة لنيل العضوية.   يتبع