الرئيس التركي يلقي كلمة في برلين بعد إنذار بوجود قنبلة

Mon Sep 19, 2011 8:03pm GMT
 

برلين 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - أخلت الشرطة الألمانية اليوم الاثنين لفترة وجيزة منطقة في وسط برلين كان الرئيس التركي عبد الله جول سيلقي كلمة بها وذلك بعد أن تلقت إنذارا هاتفيا بوجود قنبلة.

وقال مايكل جاسن المتحدث باسم شرطة برلين "تلقينا اتصالا هاتفيا للتحذير بخصوص جامعة همبولت التي كان الرئيس التركي سيلقي كلمة فيها وأخذناه على محمل الجد وأخلينا المنطقة" مضيفا أنه كان من الصعب فهم المتحدث في الاتصال الهاتفي.

وشارك نحو 50 محتجا ينتمون إلى جماعات تدافع عن حقوق الأكراد في مظاهرة بالقرب من الجامعة في شارع أونتر دن ليندن الرئيسي حيث كان من المخطط أن يبدأ جول ألقاء كلمته التي تركز على أوروبا في الساعة 1600 بتوقيت جرينتش.

ووقعت مشادات بالأيدي أثناء محاولة الشرطة السيطرة على جمع من الناس حاولوا دخول المبنى بعد انتهاء إجراءات الاخلاء. وكان كثير من الطلاب من أصل كردي.

ووصل جول إلى الجامعة مع زوجته وبدأ إلقاء كلمته الساعة 1815 بتوقيت جرنتش مستهلا خطابه بالإشارة إلى المحتجين الذين نظموا المظاهرة تأييدا للأقلية الكردية الكبيرة في تركيا.

وقال جول على المنصة "هناك من كانوا يريدون تأجيل هذه المناسبة ولما علموا أني ما زلت أريد أن القي الخطاب لجأوا للتحذير من وجود قنبلة."

ع ا ع - أ س (سيس)