المعارضة تحشد قواتها خارج مسقط رأس القذافي

Mon Aug 29, 2011 8:01pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل مع تغيير المصدر)

من ماريا جولوفنينا

أبو قرين (ليبيا) 29 أغسطس اب (رويترز) - تجمع آلاف من مقاتلي المعارضة في شاحنات صغيرة غربي بلدة سرت مسقط رأس معمر القذافي قبل ما يمكن أن تكون آخر المعارك الكبيرة للسيطرة على الساحل الليبي.

واختبر المقاتلون مدافعهم في الصحراء ونظفوا اسلحتهم عند خط الدفاع الرئيسي على بعد نحو 180 كيلومترا من سرت على الطريق الساحلي السريع. وكانت قوات المعارضة تتجمع أيضا في الشرق.

وقال مقاتل من مصراتة يدعى عبد الرحمن عمر (27 عاما) "الليبيون في سرت لا يريدون القتال لكن شخصيات كبيرة في نظام القذافي هي المسيطرة. نحن لا نريد اراقة المزيد من الدماء."

وبعد أن تدفق المقاتلون الذين يسعون لإنهاء حكم القذافي الذي استمر 42 عاما على العاصمة طرابلس وتجولوا داخل مجمعة في المدينة الأسبوع الماضي باتوا يعتبرون سرت آخر معاقله على الساحل.

ويقول المقاتلون إنهم بعد سرت سيركزون انتباههم على بلدة سبها الواقعه في صحراء ليبيا الجنوبية.

وذكر كبار قادة المعارضة أن لديهم 4000 مقاتل على الجبهة الغربية مع سرت وإن تقديراتهم تشير إلى أنهم سيواجهون زهاء 1000 جندي موال للقذافي إذا فشلت المفاوضات الخاصة باستسلام المدينة.

وقال ضابط في قوات المعارضة يدعى محمد سالم "نحن نمهل المحادثات بعض الوقت. نحن مستعدون للهجوم والقتال في أي وقت. إذا رفضوا (الاستسلام) ستدور معركة كبيرة."   يتبع