نجوم الموسيقى والغناء يقودون حملة عالمية لمواجهة المجاعة في أفريقيا

Tue Aug 9, 2011 8:22pm GMT
 

نيويورك 9 أغسطس اب (رويترز) - بدأ بعض من كبار نجوم صناعة الموسيقى اليوم الثلاثاء حملة عالمية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي للمساعدة في احتواء أزمة المجاعة المتفاقمة في منطقة القرن الأفريقي.

ويستخدم أكثر من 150 نجما من مشاهير الموسيقى والغناء من بينهم ليدي جاجا ويوتو وجاستن بايبر وجاي-زد وذا رولينج ستونز وبول مكارتني صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ومساهماتهم من خلال موقع تويتر لحث المعجبين على التبرع بالأموال لمساعدة العديد من الاسر التي تتضور جوعا في أفريقيا.

وجرى تخصيص موقع إلكتروني وصفحة على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي للحملة التي ستحمل عنوان "سأكون صديقك". وتتضمن الحملة تسجيلا مصورا لأغنية "هاي تايد أور لو تايد" التي غناها في عام 1973 بوب مارلي وفريق ذا وايلرز مصحوبة بصور لأطفال يعانون من سوء التغذية أعدها المخرج الشهير كيفن ماكدونالد.

وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 3.6 مليون شخص مهددون بالموت جوعا في الصومال و12 مليونا في أنحاء القرن الأفريقي بما في ذلك إثيوبيا وكينيا.

وقال المنظمون إن الحملة ستصل إلى أكثر من مليار شخص من خلال شركاء مثل يونيفرسال ميوزيك جروب وياهو وفيسبوك وأمريكا أونلاين وإم إس إن وتويتر ومن خلال قدرة المشاهير على الانتشار.

وستذهب التبرعات والعائدات من تحميل أغنية "هاي تايد أور لو تايد" إلى النداء الذي أصدرته منظمة انقذوا الطفولة والمخصص لشرق أفريقيا وسيستخدم لشراء الطعام والمياه والدواء.

ومن بين النجوم الآخرين المشاركين في الحملة ستينج وديفيد بيكام وإمينم وريانا وآني لينوكس وبرونو مارس ومادونا وريكي مارتن وليلي ألن.

ويبدأ الفيديو بعبارة "أسوأ جفاف منذ عقود" وبعد أن يعرض صورا لأطفال يتضورون جوعا وعطشى يختتم بصورة أبيض وأسود لمارلي خلف رسالة تقول "ملايين الأطفال يواجهون خطر الموت جوعا".

أ م ر - أ س (من)