الاتحاد الأوروبي يعتزم دعوة الإسرائيليين والفلسطينيين لاجتماع قريبا

Sun Oct 9, 2011 8:27pm GMT
 

بروكسل 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الاتحاد الأوروبي اليوم الأحد إنه يعتزم دعوة ممثلين لإسرائيل والفلسطينيين للاجتماع "في الأيام القادمة" لبحث استئناف مفاوضات السلام.

ولم يتضح على الفور إن كانت مثل هذه الدعوة يمكن أن تكسر الجمود الدبلوماسي المستمر منذ عام في ظل تأكيد متحدثين من اسرائيل والفلسطينيين لمواقفهم السابقة المسؤولة عن ذلك الجمود.

وجاء الإعلان على لسان كاثرين آشتون مسؤولة الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي بعد اجتماع للجنة الرباعية للوساطة في الشرق الأوسط التي تضم كلا من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة.

وناقشت اللجنة الرباعية ما ستفعله في المرحلة التالية لتشجيع الجانبين على استئناف مفاوضات "مكثفة" في أقرب وقت ممكن.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد طالب بأن توقف إسرائيل البناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة قبل أن يستأنف الفلسطينيون المحادثات.

وأوضحت إسرائيل أنها ليست مستعدة لوقف التوسع الاستيطاني أكثر من فترة الشهور العشرة التي التزمت بها العام الماضي وهو الأمر الذي تسبب في تجميد المفاوضات التي ترعاها الولايات المتحدة بين الجانبين منذ سبتمبر ايلول 2010.

وطلب عباس الشهر الماضي رسميا من الأمم المتحدة الاعتراف بدولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة في خطوة عارضتها إسرائيل والولايات المتحدة وقالتا إن تحقيق السلام عن طريق التفاوض هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط وإقامة دولة فلسطينية جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

وردا على بيان اشتون قال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم عباس انه اذا اعترفت اسرائيل بحدود عام 1967 وجمدت المستوطنات فسنكون مستعدين للتوجه فورا للمحادثات التي يسعى الاتحاد الاوروبي لعقدها.

وفي القدس امتنع مسؤول اتصلت به رويترز عن التعليق على الدعوة المزمعة لكنه أشار إلى أن إسرائيل ستكون مستعدة للحضور.

وقال المسؤول إن إسرائيل "أبدت استعدادها مرارا لبدء محادثات مباشرة مع الفلسطينيين وجها لوجه بدون شروط مسبقة من أي نوع". وأضاف "نأمل أن يكون الفلسطينيون مستعدون ايضا."

ع ا ع - أ س (سيس)