فرنسا تقول إنها أرسلت أسلحة لدعم المعارضة الليبية

Wed Jun 29, 2011 9:04pm GMT
 

(لإضافة تعليق دبلوماسي في الأمم المتحدة وتفاصيل)

من جون ايرش وحمودة حسن

باريس/مصراتة (ليبيا) 29 يونيو حزيران (رويترز) - قالت فرنسا اليوم الأربعاء إنها نقلت جوا اسلحة للمعارضة الليبية هذا الشهر وهي المرة الأولى التي تعترف فيها صراحة إحدى دول حلف شمال الأطلسي التي تقصف ليبيا بتسليح المعارضين الذين يسعون للإطاحة بالزعيم معمر القذافي.

وفشلت حملة قصف بدأت قبل نحو ثلاثة اشهر في الاطاحة بالقذافي حتى الآن مما زاد الضغط على التحالف الغربي.

وكان تقدم المعارضة بطيئا رغم أنها تقول إنها أحرزت تقدما كبيرا في الاسبوع الماضي على جبهة قريبة من طرابلس. وتقدم المعارضون يوم الاحد من الجبال في جنوب غربي العاصمة إلى منطقة تبعد نحو 80 كيلومترا عنها.

وأكد متحدث عسكري فرنسي تسليم أسلحة للمعارضة بعدما نقلت صحيفة لو فيجارو عن مصادر لم تسمها قولها إن فرنسا أسقطت بالمظلات قاذفات صاروخية وبنادق ومدافع رشاشة وصواريخ مضادة للدبابات على منطقة الجبل الغربي.

وقال تييري بوكار المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية لرويترز "كان هناك إسقاط لمواد إغاثة إنسانية لأن الوضع الإنساني يتدهور وكان الوضع الأمني في لحظة ما يهدد على ما يبدو المدنيين الذين لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم."

وتابع "لذلك أرسلت فرنسا أيضا عتادا يسمح لهم بالدفاع عن أنفسهم يتألف من أسلحة خفيفة وذخائر" مضيفا أن الإسقاط الذي حدث في أوائل يونيو حزيران اشتمل على أدوية وأغذية.

وربما تشكل الخطوة انتهاكا لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة. وقال دبلوماسي في الأمم المتحدة مطلع على عمل اللجنة التابعة لمجلس الأمن والتي تشرف على تطبيق العقوبات على ليبيا إن تزويد اي جماعة في ليبيا باسلحة يمكن أن يشكل انتهاكا.   يتبع