عقيد سوري منشق ينفي وصول اسلحة مهربة إلى سوريا

Sat Nov 19, 2011 9:01pm GMT
 

بيروت 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - نفى قائد المنشقين عن الجيش السوري في مقابلة تلفزيونية دخول أسلحة مهربة من الخارج إلى المنشقين بعد أن اتهمت دمشق دولا مجاورة بالسماح بتهريب الأسلحة عبر حدودها.

وقال العقيد رياض الأسعد الذي يقيم في جنوب تركيا لقناة تلفزيون الجزيرة اليوم السبت "لا يوجد تهريب حتى طلقة واحدة..لم تدخل .. وأؤكد ذلك. لم تدخل طلقة واحدة من تركيا إلى الأراضي السورية ابدا."

وأضاف "تركيا لحد الآن لم تقدم لنا اي دعم ...ولا في اي مجال امني..فقط معونات انسانية وتقتصر على ذلك ولا يوجد اي شيء اخر."

كان وزير الخارجية السوري وليد المعلم اتهم يوم الاثنين جيران سوريا وخاصة تركيا بالسماح بتدفق الأسلحة عبر حدودها للمنشقين.

وتقول دمشق ان من المستحيل تنفيذ مبادرة سلام اقترحتها الجامعة العربية وتدعو لانهاء العنف وانسحاب قوات الحكومة السورية من المراكز الحضرية اذا كانت تواجه مقاومة مسلحة وتهريبا للاسلحة إلى المنشقين.

ويقول الأسعد انه يوجد اكثر من 15 ألف منشق في الجيش السوري الحر يتصدون لحملة تشنها الحكومة السورية ضد احتجاجات مستمرة منذ ثمانية اشهر تطالب بانهاء حكم الرئيس بشار الأسد.

وتنحي سوريا باللائمة في اعمال العنف على عصابات "ارهابية" مدعومة من الخارج وتقول انها قتلت نحو 1100 من الجنود والشرطة.

وقال العقيد الأسعد ان جميع اسلحة الجيش السوري الحر إما جلبها المنشقون معهم عندما انشقوا عن قوات الأمن السورية او تم الاستيلاء عليها في هجمات على الجيش النظامي او جرى شراؤها من داخل البلاد.

وقال "النظام يعرف ان ازلامه يبيعونه بدراهم قليلة..نحن الان نشتري السلاح من الداخل السوري ولا يأتينا اي سلاح من الخارج ابدا."   يتبع