أمريكا تفرض عقوبات على سوريا وايران فيما يتصل بانتهاكات للحقوق

Wed Jun 29, 2011 9:09pm GMT
 

واشنطن 29 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة الخزانة الامريكية انها فرضت عقوبات على قوات الامن السورية لارتكابها انتهاكات لحقوق الانسان وعلى ايران لدعمها للنظام السوري.

وذكرت وزارة الخزانة أسماء الافرع الرئيسية الاربعة لقوات الامن السورية وقالت ان كل ما يحتمل ان يكون لها من اصول خاضعة للولاية القضائية الامريكية ستجمد ويحظر على الامريكيين التعامل معها.

وقال ديفيد كوهين القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الارهاب والمخابرات المالية "الخطوة التي اتخذت اليوم تضيف الى جهود ادارة (الرئيس باراك أوباما) لممارسة ضغوط على (الرئيس السوري بشار) الاسد ونظامه لوضع حد لاستخدام العنف الذي لا مبرر له."

وسئل المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر عما قد يكون لهذه العقوبات من أثر نظرا لان المستهدفين لها ليس لهم على الارجح اي أصول خاضعة للولاية القضائية الامريكية فقال "هذه (العقوبات) تحد ايضا من قدرة الشركات الدولية الاخرى والمستثمرين على القيام بمعاملات تجارية معهم ومن ثم فتأثيرها واسع."

واضاف "والأهم من ذلك انها تبعث رسالة تفيد بأننا نراقب تصرفات أفرادهم ولا نكتفي بمراقبتهم بل ونتخذ اجراءات ضدهم."

وشملت عقوبات وزارة الخزانة الامريكية كذلك قائد قوات انفاذ القانون في ايران اسماعيل احمدي مقدم ونائبه احمد رضا ردان لمساعدتهما لسوريا. وقالت ان ردان سافر الى دمشق في ابريل نيسان ليعرض استخدام خبرته في قمع السلطات السورية للشعب السوري.

ع م ع - ا س (سيس)