مقيمون: قوة سورية مدرعة تحاصر بلدة بعد عمليات انشقاق

Mon Aug 29, 2011 9:52pm GMT
 

(لاضافة اغتيال ضابط منشق)

من خالد يعقوب عويس

عمان 29 أغسطس اب (رويترز) - قال مقيمون ونشطاء إن قوة سورية مدرعة طوقت بلدة قرب حمص اليوم الاثنين وأطلقت نيران الاسلحة الالية الثقيلة بعد انشقاق عشرات من افراد الجيش في المنطقة.

وقالوا ان امرأة تدعى أمل كرمان (45 عاما) قتلت واصيب خمسة اشخاص آخرين مضيفين ان عشرات الاشخاص اعتقلوا في مداهمات جرت من منزل الى منزل في البلدة التي يبلغ تعداد سكانها 40 الف نسمة.

ومنذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي في ليبيا تحدث مقيمون ونشطون عن تزايد عمليات الانشقاق داخل الجيش السوري وتصاعد الاحتجاجات الشعبية في الشوارع ضد الرئيس السوري بشار الاسد.

ونفت السلطات السورية مرارا حدوث انشقاق في الجيش. وطردت وسائل الاعلام المستقلة منذ بدء الانتفاضة في مارس اذار.

وذكر النشطاء ان انشقاقات حدثت في محافظة دير الزور الشرقية ومحافظة إدلب الشمالية الغربية ومناطق ريفية من حمص ومشارف العاصمة دمشق حيث خاضت قوات الاسد معارك مع منشقين أمس الاحد.

وقال اثنان من السكان ان القوات السورية نشرت 40 دبابة وعربة مدرعة و20 حافلة مليئة بالجنود والمخابرات العسكرية في الفجر على مدخل الطريق الرئيسي للرستن على بعد 20 كيلومترا شمالي مدينة حمص وبدأت في اطلاق نيران الاسلحة الالية الثقيلة على البلدة.

وقال أحدهما وعرف نفسه باسم رائد لرويترز في اتصال هاتفي "نشرت الدبابات على جبهتي الطريق السريع الذي مازال مفتوحا وأطلقت رشقات من رصاص المدافع الرشاشة على الرستن."   يتبع