البابا بنديكت يدين العنف باسم الدين في ذكرى هجمات 11 سبتمبر

Sat Sep 10, 2011 11:26am GMT
 

مدينة الفاتيكان 10 سبتمبر أيلول (رويترز) - أدان البابا بنديكت السادس عشر اليوم السبت العنف باسم الدين لكنه أضاف ان العالم لم يعالج المظالم التي يمكن ان تفضي الى اثارة اعمال العنف بعد عشر سنوات من هجمات 11 سبتمبر ايلول.

وقال في خطاب لتيموثي دولان اسقف نيويورك وهو ايضا رئيس مؤتمر الاساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة "مرة اخرى يجب ان نقول بوضوح إن ما من ظروف تبرر الاعمال الارهابية."

وقال البابا متذكرا ما وصفه "بالهجوم الوحشي" على الولايات المتحدة "مأساة ذلك اليوم صاحبها زعم من جانب مرتكبيها بانهم يتصرفون باسم الدين."

وتابع "ان حياة كل انسان مقدسة عند الرب وينبغي الا نألو جهدا في محاولة ان نعزز في ارجاء العالم احتراما حقيقيا للحقوق الثابتة وكرامة الافراد والشعوب في كل مكان."

وزار البابا بنديكت موقع برجي مبنى التجارة في نيويورك خلال رحلة للولايات المتحدة في عام 2008 وامتدح في خطابه الامريكيين "لصلابتهم في المضي قدما بتفاؤل وثقة" وقال إن الاسباب الجذرية للعنف لم تعالح بعد.

ه ل - م ه (سيس)