(أنا قادر على الحركة) مشاركة فلسطينية في مشروع الرقص المجتمعي

Sat Aug 20, 2011 12:04pm GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 20 اغسطس اب (رويترز) - انضم الفلسطينيون الى مشروع (انا قادر على الحركة) في اطار ما يسمى (الرقص المجتمعي) الذي يسعى البريطاني الاصل رويستن مالدوم احد مؤسسي هذا الفن قبل اربعين عاما الى نشره في العديد من المجتمعات العربية والغربية.

وقال مالدوم خلال مؤتمر صحفي في رام الله اليوم السبت للاعلان عن تقديم اول عرض للرقص المجتمعي تحت عنوان (منفى) "الرقص المجتمعي موجود منذ أكثر من أربعين عاما ويترواح اهتمام المجتمعات به حسب ثقافتها ورغبتها في استخدام هذا الرقص في الكثير من المجالات سواء في العلاج او التعليم وغيرها."

واضاف "استمرار المشروع هنا في فلسطين مرهون بوجود فلسطينيين راغبين في المبادرة بتولي زمام الامور والمسؤولية عن هذا المشروع الذي يواجه تحديات متعددة منها الفروقات الثقافية والاجتماعية بين المشاركين. واخترنا ان نقدم اول عرض للجمهور بعد جهد مكثف استمر ستة اسابيع متواصلة بواقع ست ساعات تدريب يومية لقضية متعلقة بالشعب الفلسطيني."

ويقر مالدوم بانه رغم الاهتمام الملموس من الفلسطينيين بالمشروع الا ان الناس ستكون بحاجة الى وقت لفهمه وتقبله وقال "وحتى ذلك اليوم لنا نحن اهتمام خاص بعملنا هنا في فلسطين."

وتابع قائلا "إن هذه المرة الاولى التي يشارك فيه مجتمع عربي في مثل هذا المشروع الذي ينتشر في دول اوروبا وعدد من دول افريقيا والامر يعود الى طبيعة كل مجتمع وثقافته وعاداته وتقاليده في سرعة انتشار الرقص المجتمعي فيه."

ويشارك في العرض (منفى) مئة طفل وطفلة تتراوح اعمارهم بين تسعة وثمانية عشر عاما خضعوا لتدريب مكثف استمر ستة اسابيع بواقع ست ساعات يوميا.

واوضح مالدوم ان الامر لم يكن سهلا في تدريب اطفال على مثل هذه القضية المعقدة لعرضها بلغة الجسد من خلال اعمال فردية وجماعية بمشاركة الجميع على خشبة المسرح في آن واحد.

وبدأ المشاركون اليوم تدريبات على العرض الذي سيقدم للجمهور يوم الثلاثاء القادم على خشبة (مسرح قصر رام الله الثقافي).   يتبع