روسيا تطلق أولى رحلاتها الفضائية منذ تحطم احدى مركباتها

Sun Oct 30, 2011 1:42pm GMT
 

موسكو 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أطلقت روسيا رحلة فضائية غير مأهولة لتوصيل إمدادات لمحطة الفضاء الدولية اليوم الأحد وهي الأولى منذ حادث تحطم وقع في أغسطس آب تسبب في وجود طاقم غير مكتمل من العاملين في المحطة وأثار مخاوف حول دور موسكو بوصفها الوحيدة التي توفر الرحلات الفضائية.

وكانت المركبة بروجرس قد انطلقت من قاعدة بايكونور بقازاخستان كما كان مقررا في الساعة 1011 بتوقيت جرينتش حاملة الإمدادات للمحطة وهو المشروع الذي تبلغ تكلفته 100 مليار دولار وتموله 16 دولة وتدور الآن على ارتفاع 385 كيلومترا فوق الأرض.

وقالت تلفزيون إدارة الطيران والفضاء الأمريكية على موقعه على الإنترنت "تفيد التقارير بأن المركبة تسير وفقا للبرنامج المعد بدقة شديدة."

وأظهر التلفزيون المركبة وهي تقلع تحت ضوء الشمس في قازاخستان حاملة قرابة ثلاثة اطنان من الطعام والوقود والإمدادات ومن بينها الأوكسجين والملابس بل وأجهزة الكمبيوتر اللوحي (آي-باد).

ومن المتوقع أن تلتحم يوم الأربعاء بالمحطة التي استغرقت الولايات المتحدة عشر سنوات في بنائها. وتستخدم لإجراء الأبحاث وتجربة التقنيات الجديدة.

وعلقت جميع الرحلات الفضائية الروسية بعد تحطم المركبة بروجرس مما أدى الى ترك فريق غير مكتمل من ثلاثة افراد في المحطة هم قائد المحطة الامريكي مايك فوسوم ورائد الفضاء الروسي سيرجي فولكوف والياباني ساتوشي فوروكاوا.

ومن المنتظر أن يتوجه فريق جديد الى المحطة في 14 نوفمبر تشرين الثاني ويصل بعد ذلك بيومين.

د ز - م ه (عم)