محكمة الأمم المتحدة تبريء وزيرين روانديين من تهمة الإبادة الجماعية

Fri Sep 30, 2011 1:44pm GMT
 

دار السلام 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - برأت محكمة جرائم الحرب في رواندا التابعة للأمم المتحدة اليوم الجمعة ساحة وزيرين سابقين من تهم الإبادة الجماعية ليصبحا بين أرفع المسؤولين الذين لا تدينهم المحكمة بالضلوع في إبادة نحو 800 الف شخص عام 1994 .

وأمرت المحكمة الجنائية الدولية لرواندا بالإفراج الفوري عن وزير الصحة السابق كاسيمير بيزيمونجو وجيرومي كليمينت بيكامومباكا الذي كان وزيرا للشؤون الخارجية حين وقعت المذبحة.

وأدانت المحاكمة التمهيدية وزيرين سابقين آخرين هما جوستين موجنزي وبروسبر موجيرانيزا بتهمة الاشتراك لارتكاب الإبادة الجماعية والتحريض العلني على ممارستها.

وكانت ميليشيات من الهوتو وجنود قتلوا 800 الف من التوتسي وهم أقلية والهوتو المعتدلين سياسيا على مدى 100 يوم بين ابريل نيسان ويونيو حزيران 1994 .

وصدر حكم بسجن كل من الوزيرين المدانين 30 عاما.

وخففت المحكمة الحكمين بواقع خمس سنوات بسبب تأجيلات لا داعي لها في المحاكمة.

د ز - م ه