زيمبابوي تطرد السفير الليبي لانشقاقه على نظام القذافي

Tue Aug 30, 2011 2:54pm GMT
 

هاراري 30 أغسطس اب (رويترز) - قال وزير خارجية زيمبابوي إن بلاده قررت طرد السفير الليبي ومعاونيه اليوم الثلاثاء بعد اعلان ولائهم للمجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا.

والرئيس روبرت موجابي حليف قوي للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي الذي وقع عدة اتفاقات اقتصادية مع هاراري من بينها اتفاق لإمدادها بالوقود.

وقال وزير الخارجية سيمباراش مومبنجيجوي الذي ينتمي لحزب الاتحاد الوطني الافريقي الزيمبابوي - الجبهة الوطنية بزعامة موجابي المشارك في ائتلاف هش مع رئيس الوزراء مورجان تسفانجيراي ان السفير طاهر المقرحي ومعاونيه فقدوا وضعهم الدبلوماسي بعد إحراقهم العلم الذي يمثل حكومة القذافي.

وأبلغ مومبنجيجوي الصحفيين "حكومة زيمبابوي لم تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي كحكومة وممثل للشعب الليبي."

وقال "فور أن تنبذ السلطة التي منحتك خطاب الاعتماد ثم تعلن ولاءك لسلطة أخرى... فذلك يعني أن هذا التصرف يحرمك من وضعك الدبلوماسي."

واضاف مومبنجيجوي إن السفير ومعاونيه أمامهم 72 ساعة لمغادرة البلاد.

ومضى يقول ان هاراري تحتفظ بالحق في رفض اي دبلوماسيين ترسلهم طرابلس مستقبلا ورفض التعقيب على ما إذا كانت هاراري ستمنح حق اللجوء للقذافي أو أفراد أسرته.

وكان المقرحي ودبلوماسيون من السفارة الليبية وبعض الليبيين في هاراري قد أحرقوا الأسبوع الماضي العلم الأخضر الخاص بنظام القذافي المخلوع ورفعوا علم المجلس الوطني الانتقالي.

أ س - م ه (سيس)