وزير: خمسة مليارات جنيه مصري تكلفة المتحف الكبير والافتتاح 2015

Tue Jan 10, 2012 3:45pm GMT
 

القاهرة 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - وقع مسؤول مصري اليوم الثلاثاء عقد تنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروع المتحف المصري الكبير الذي سيقام على مساحة 117 فدانا بالقرب من منطقة الأهرام جنوب غربي القاهرة ويستوعب نحو 100 ألف قطعة أثرية ويتكلف إنشاؤه خمسة مليارات جنيه مصري (نحو 828 مليون دولار).

وأعلن الشهر الماضي فوز شركتي أوراسكوم المصرية وبي سيكس البلجيكية بمناقصة تنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروع المتحف وتشمل إنشاء المبنى الرئيسي وصالات العرض وتنسيق الموقع العام.

والمتحف الذي وضع حجر الأساس لإنشائه في فبراير شباط 2002 يقع على طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي وكان مقررا افتتاحه يوم 12-12-2012 وتأجل العمل به منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في مصر يوم 25 يناير كانون الثاني الماضي التي أدت إلى خلع الرئيس السابق حسني مبارك بعد 18 يوما.

وقال محمد إبراهيم وزير شؤون الآثار في مؤتمر صحفي عقب توقيع العقد مع مسؤولي الشركتين المصرية والبلجيكية إن المتحف سيكون "أهم وأكبر متحف للآثار في العالم... من حسن الطالع أن يتم توقيع العقد في شهر يناير ونحن نحتفل بالذكرى الأولى للثورة المصرية المجيدة".

وأضاف ان المشروع يتكلف نحو خمسة مليارات جنيه مصري منها 150 مليون دولار تبرعات ومساهمات محلية ودولية وقرض ميسر من هيئة المعونة اليابانية (الجايكا) قدره 300 مليون دولار "بفائدة بسيطة جدا لا تزيد على 1.5 في المئة" وهو مخصص لتمويل المرحلة الثالثة التي تستغرق 40 شهرا ويسدد القرض على مدى 20 عاما بعد عشر سنوات من افتتاح المتحف.

وقال إن المتحف سيفتتح في اغسطس اب 2015 وإنه سيوفر نحو 20 ألف فرصة عمل ثابتة ومتغيرة منها خمسة آلاف فرصة عمل أثناء تنفيذه.

ومن أبرز معروضات المتحف الجديد كنوز الملك توت عنخ آمون وعددها نحو خمسة آلاف قطعة ونموذج لمقبرته التي اكتشفت عام 1922 في وادي الملوك بالبر الغربي بالأقصر في جنوب البلاد. وستنقل للمتحف مراكب الشمس الموجودة بجوار هرم خوفو الأكبر.

وقال إبراهيم إن المشروع سيضم مجمعا للمتاحف النوعية منها متحف للأطفال وعروض متحفية لذوي الاحتياجات الخاصة ومركز للمحاضرات والعروض المسرحية والأوبرالية ومركز عالمي للبحوث العلمية وتدريب الكوادر البشرية العاملة في مجال المتاحف و"أكبر مكتبة متخصصة في علم المصريات" إضافة إلى منطقة ترفيهية تشمل حدائق ومطاعم.

وقال إن من المتوقع أن يصل عدد زوار المتحف وفقا لدراسات الجدوى إلى خمسة ملايين سائح سنويا بمعدل 15 ألف زائر يوميا وسيزداد هذا العدد بعد عامين إلى ثمانية ملايين سائح سنويا.   يتبع