القوات السورية تقتل ثلاثة في غارات ومقتل شرطيين

Tue Sep 20, 2011 8:53pm GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال نشطاء إن قوات الرئيس بشار الأسد قتلت ثلاثة قرويين اليوم الثلاثاء في حملات مداهمة لمناطق ريفية في البلاد كما قتل اثنان من رجال الأمن بالرصاص في هجمات منفصلة.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) ان قوات الأمن أبطلت مفعول قنبلة زرعت أسفل خط أنابيب لنقل النفط الخام قرب مدينة حمص.

وقال سكان ونشطاء إن القرويين قتلوا في منطقة الكسوة على بعد ثمانية أميال الى الجنوب من العاصمة حيث داهم مئات من رجال الشرطة المنازل بحثا عن محتجين ودير بعلبه قرب مدينة حمص ومنطقة جبل الزاوية بالقرب من الحدود مع تركيا حيث لجأ منشقون عن الجيش.

وشهدت هذه المناطق في الأسابيع القليلة الماضية مظاهرات كبرى تطالب بالاطاحة بالأسد. ورد الأسد (46 عاما) على احتجاجات مستمرة منذ ستة أشهر بحملة عسكرية تقول الأمم المتحدة انها أودت بحياة 2700 شخص.

ويقول نشطاء ان عشرات الآلاف من المواطنين اعتقلوا أيضا ودعا وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أمس الاثنين الى محاسبة المسؤولين السوريين على جرائم ضد الانسانية قال انها ترتكب في سوريا.

ويقول الاسد الذي خلف والده قبل 11 عاما انه يقاوم مؤامرة اجنبية لتقسيم سوريا وان استخدام القوة كان محدودا.

ورغم قدرتها على المقاومة في مواجهة حملة الأسد تحاول حركة المعارضة السورية جهدها لرص صفوفها وانشاء منبر موحد يمثل المحتجين.

لكن شخصيات معارضة اتخذت الأسبوع الماضي في اجتماع عقد في اسطنبول خطوة رئيسية نحو تذليل خلافاتهم وأعلنوا تأسيس المجلس الوطني السوري.   يتبع