محكمة تركية تأمر بسجن رئيس سابق للمجلس الاعلى للاذاعة والتلفزيون

Mon Jul 11, 2011 7:09am GMT
 

اسطنبول 11 يوليو تموز (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء الاناضول التركية اليوم الاثنين ان محكمة تركية قضت بسجن الرئيس السابق للمجلس الاعلى للاذاعة والتلفزيون في تركيا (آر تي يو كيه) وثلاثة مسؤولين آخرين على ذمة محاكمتهم بتهم تتعلق باختلاس اموال من صندوق خيري اسلامي.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على زاهد أكمان وثلاثة مسؤولين كبار من القناة السابعة بالتلفزيون التركي يوم الاربعاء الماضي. ويتولى المجلس الاعلى للاذاعة والتلفزيون الرقابة على انشطة البث.

وتتعلق التحقيقات الجارية بقضية نظرت امام محاكم المانيا عام 2008 وتضمنت إدانة ثلاثة من كبار اعضاء الصندوق الخيري (دينيز فينيري) بالاختلاس وحكم عليهم بالسجن.

ونفى حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أي صلة له بصندوق (دينيز فينيري) ومقره ألمانيا الا ان هذه القضية أثارت اتهامات بالفساد الحكومي في تركيا.

وتضمنت الاتهامات للصندوق اختلاس تبرعات وتحويل بعض امواله - التي يجيء معظمها من تحويلات الاتراك العاملين في ألمانيا - الى القناة السابعة وهي جهاز اعلامي تابع للحكومة.

وقالت محكمة ألمانية بعد المحاكمة إن الصندوق الخيري تلقى تبرعات حجمها 41 مليون يورو (59.16 مليون دولار) وانه تولى تحويل 17 مليون يورو من حصيلته الى تركيا.

م ه - م ن (سيس)