مقتل عشرة من رجال الشرطة وطفل في انفجار بهلمند

Sun Jul 31, 2011 9:10am GMT
 

(لتعديل عدد القتلى واضافة تفاصيل)

لشكركاه (أفغانستان) 31 يوليو تموز (رويترز) - قال متحدث باسم حاكم اقليم هلمند إن مهاجما انتحاريا قتل عشرة من رجال الشرطة الافغانية وطفلا في مدينة لشكركاه في جنوب افغانستان اليوم الاحد.

ويذكر الهجوم الذي وقع في قلب المدينة التي تسلمت قوات الامن الافغانية المسؤولية الامنية عنها هذا الشهر بقدرة طالبان على شن الهجمات حتى في وقت تصعد فيه القوات الامريكية والافغانية من الضغوط عليها.

وقع الانفجار قرب مجمع قائد الشرطة في لشكركاه وكان يستهدف على ما يبدو دورية مشتركة للجيش والشرطة الافغانيين.

وقال داود احمدي المتحدث باسم حاكم هلمند ان 12 شخصا اصيبوا في الانفجار هم تسعة من رجال الشرطة وثلاثة مدنيين.

واضاف "المعلومات التي قدمتها وحدة مسرح الجريمة بالشرطة تفيد بان عشرة رجال شرطة وطفلا صغيرا قتلوا في هجوم بسيارة ملغومة."

يأتي الهجوم عقب سلسلة من الاغتيالات المزعزعة للاستقرار لقادة بارزين في الجنوب بينها اغتيال الشقيق الاصغر للرئيس حامد كرزاي وبعد ايام فقط قتل مهاجمون برصاصهم 19 شخصا اغلبهم اطفال.

وتسلمت القوات الافغانية المسؤولية الامنية في لشكركاه هذا الشهر وهي أكثر المناطق اضطرابا من بين اول سبع مناطق تسلم القوات الاجنبية المهام فيها.

ومن المقرر استكمال الانتقال التدريجي للسيطرة الامنية إلى القوات الافغانية بحلول نهاية 2014 .   يتبع