كابول تسلم باكستان ادلة على تورط طالبان في اغتيال رباني

Sat Oct 1, 2011 10:49am GMT
 

من حميد شاليزي

كابول أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وكالة المخابرات الافغانية اليوم السبت انها سلمت باكستان ادلة على ان قيادة طالبان دبرت حادث اغتيال الرئيس السابق ومبعوث السلام برهان الدين رباني على اراض باكستانية.

وذكرت مديرية الامن الوطني ان الهجوم الانتحاري الذي اودى في منتصف سبتمبر ايلول بحياة رباني الذي كان يقود فريق تفاوض حكوميا لاقرار السلام جرى التخطيط له في حي راق في مدينة كويتا في باكستان.

ويعتقد ان مجلس قيادة طالبان ويعرف باسم مجلس شورى كويتا يتمركز في تلك المدينة رغم ان طالبان تقول انها تعمل من افغانستان فقط. وتنفي باكستان وجود اي مجلس لطالبان في كويتا.

وقال لطف الله مشال المتحدث باسم المديرية "يبين اعتراف احد من اعتقلوا لصلتهم باغتيال رباني تورطا مباشرا من شورى كويتا."

وقال في مؤتمر صحفي في العاصمة الباكستانية "قدم ادلة ووثائق سلمناها للسفارة الباكستانية. بموجب التعاون المشترك والعلاقات الدبلوماسية مع افغانستان.. باكستان ملزمة بالتحرك."

وقال مشال انه جرى تدبير عملية اغتيال رباني في منطقة راقية في كويتا يقيم بها عدد كبير من المسؤولين والصفوة.

وأضاف انه جرى تشكيل لجنة للتحقيق في اغتيال رباني وانه سيجري الكشف عن المزيد من التفاصيل قريبا.

وكان رباني رئيسا لافغانستان في اوائل التسعينات عقب سقوط الحكومة التي يدعمها السوفيت وقد قتله مهاجم انتحاري في منزله في كابول جاء زاعما انه يحمل رسالة سلام من قيادة طالبان.   يتبع