مقيمون- القوات الاثيوبية تهاجم متمردين في بلدة صومالية

Sat Dec 31, 2011 11:41am GMT
 

من عبدي شيخ وفيصل عمر

مقديشو 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مقيمون إن قوات اثيوبية ومقاتلي ميليشيا عشائرية أجبروا متمردين مرتبطين بتنظيم القاعدة على الفرار من بلدة صومالية بعد اشتباكات ضارية وقعت اليوم السبت.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من متمردي الشباب بعد تقارير الهجوم لكن سبق ان اعلنوا انهم صدوا ثلاث هجمات اثيوبية شمالي البلدة.

وتدفع كل من اثيوبيا وكينيا بقوات الى الصومال لقتال متمردي الشباب في اعقاب موجة من الهجمات عابرة الحدود وحوادث الخطف التي تنحي نيروبي باللائمة عنها على المتمردين.

وقال عثمان فارح لرويترز "القوات الاثيوبية الان في بلدة بلدويني. فر مقاتلو الشباب.

"استيقظنا (على دوي) قذائف القوات الاثيوبية في ساعة مبكرة من الصباح. هاجمت الشباب عند اطراف البلدة. لم نستطع مغادرة منازلنا. بوسعنا رؤية القوات الاثيوبية من فرجات نوافذنا."

ولم يصدر تعليق فوري من اديس ابابا.

وبلدويني بلدة تجارية وزراعية تقع قرب نهر في وسط الصومال وتبعد 45 كيلومترا عن الحدود الاثيوبية و335 كيلومترا شمالي مقديشو كما انها عاصمة اقليم حيران وكانت خاضعة لسيطرة الشباب التي تقاتل الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب. ويخشى السكان من ان يتمكن المتمردون من استعادة البلدة اذا غادرت القوات الاثيوبية.

والصومال غارق في الفوضى منذ اطاح زعماء ميليشيات بالدكتاتور العسكري محمد سياد بري عام 1991.   يتبع